مخطّط

تركيا تدعو لإقامة «منطقة آمنة» في سوريا

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، أمس، إنه حث القوى العالمية على إقامة «منطقة آمنة» في سوريا حتى تكون هناك منطقة خالية من القتال لسكان سوريا، كما أنها ستساعد على وقف تدفق المهاجرين. وأضاف أنه دعا على وجه التحديد لإقامة «منطقة آمنة» خلال محادثات مع الرئيسين الروسي والأميركي.

وقال إن الهجوم التركي في سوريا يهدف إلى طرد تنظيم داعش من المناطق الواقعة على حدود تركيا، وضمان ألا توسّع وحدات حماية الشعب الكردية السورية نفوذها في المنطقة. وأضاف أنه يعمل مع قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة ومع روسيا من أجل التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار في حلب قبل عطلة عيد الأضحى التي تبدأ في 11 سبتمبر. ونقلت وكالات عن أردوغان قوله في كلمة نقلها التلفزيون في الصين: «نعمل على إعلان حظر جوي في هذه المنطقة»، في إشارة إلى المنطقة الحدودية، حيث طردت فصائل سورية تدعمها أنقرة تنظيم داعش. وتابع «هذا هو اقتراحي للسيدين أوباما وبوتين»، مشيراً إلى إمكانية القيام بذلك بوساطة «قوات التحالف الدولي».

وقتل حرس الحدود التركي، أمس، خمسة سوريين من عائلتين بينهم ثلاثة أطفال، خلال محاولتهم اجتياز الحدود السورية. وقال المرصد السوري إن القوات التركية فتحت نيران رشاشاتها على سوريين من ريف الحسكة الجنوبي خلال محاولتهم اجتياز الحدود السورية التركية، ما أدى إلى مقتل رجل وطفلته وإصابة عدة أشخاص آخرين بجروح بليغة.

وفي خط مواز، قال الجــــيش التركي إنه قتل 30 كردياً، بينهــــم بعـــض الشخـــصيات البارزة في ضــــــربات جوية قبل يوم في شمال العراق. ونفذت طائرات حربية تركية ضربات جوية متكررة في شمال العراق، تستهدف قواعد حزب العمال الكردستاني في جبال قنديل.

طباعة Email