خزنة وثائق »داعش« السرية في قبضة القوات العراقية

ت + ت - الحجم الطبيعي

وضعت القوات العراقية يدها على خزنة مخبأة في غرفة سرية تحت الأرض بمجمع حكومي في مدينة الخالدية تحوي وثائق وصفت بأنها بالغة الأهمية تخص خططاً وقوائم بأعضاء تنظيم «داعش» الإرهابي، فيما أكدت مصادر أمنية مقتل 13 من قياديي التنظيم الإرهابي البارزين، بينهم مساعد كبير للبغدادي في مواقع مختلفة، غير أن معظمهم قضوا في معارك الخالدية.

مقتل قيادات

وكشف مصدر أمني في محافظة الأنبار، عن مقتل 12 قيادياً بارزاً في تنظيم «داعش» الإرهابي خلال عملية تحرير جزيرة الخالدية شرقي مدينة الرمادي، مبيناً أن من بين القتلى المسؤول عن تفخيخ السيارات المدعو «أبو طلحة التونسي». وقال المصدر، إن «القوات الأمنية وبمساندة الحشد الشعبي قتلت 12 من أبرز قيادات داعش أغلبهم من جنسيات عربية وأجنبية في عملية تحرير جزيرة الخالدية».

وأضاف، أنه «تم العثور على وثائق ومعلومات مهمة عن عناصر التنظيم في إحدى الغرف السرية التي كان يستخدمها داعش مضافات له تحت الأرض»، وفي سياق ذي صلة عرضت القوات العراقية كميات من السلاح قالت إنها استولت عليها إبان معركة تحرير الفلوجة التي كشفت فيها مقبرة تضم رفاة ما لا يقل عن 550 من منسوبي التنظيم .

وفي نينوى قال مصدر عسكري، إن «طيران التحالف الدولي قصف مواقع للتنظيم في محيط القيارة مما أدى لمقتل خمسة من ارهابيين وإصابة ستة آخرين بينهم أحدالمقربين من زعيم التنظيم البغدادي».

انفجار

بالتزامن أفاد مصدر أمني عراقي في شرطة نينوى بمقتل عشرة جنود عراقيين وثمانية مدنيين، وإصابة أربعة آخرين جراء انفجار منزل فخخه التنظيم في قرية العوسجة في ناحية القيارة جنوب الموصل.

منشورات

القت المقاتلات العراقية آلاف المنشورات التي تطالب المدنيين في منطقة الشرقاط بالابتعاد عن تجمعات «داعش» وفي الوقت ذاته أفادت تقارير إعلامية أن نشاط القوات الأميركية الموجودة في العراق ازداد بشكل ملحوظ خاصة تلك التي تقوم بالعمل مع قوات البيشمركة، وقالت تقارير إعلامية إن الجنود العراقيين الموجودين في بعض قواد القوات الكردية كثفوا من نشاطهم في عمليات التدريب، ووضع الخطط لتحرير مدينة الموصل.

طباعة Email