سيطرت على مواقع جديدة في الحي رقم 3

القوات الليبية تهاجم آخر معاقل «داعش» في سرت

ت + ت - الحجم الطبيعي

شنت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية هجوماً واسعاً على آخر مواقع تنظيم داعش في سرت، معلنة السيطرة على مواقع جديدة في الحي رقم 3 في شرق المدينة، حيث تدور اشتباكات، في وقت بحث وزير الداخلية الليبي العارف الخوجة مع دبلوماسي بريطاني رفيع الأوضاع الأمنية والسياسية واستمرار الدعم البريطاني للحكومة.

وقال المركز الإعلامي لعملية «البنيان المرصوص»، في بيان «قواتنا تتقدم داخل الأجزاء التي تتحصن فيها فلول داعش الهاربة بالحي رقم 3 وتسيطر حتى الآن على عدة مواقع» بينها مصرفان وفندق. كما اعلن تفجير القوات الحكومية لسيارتين مفخختين يقودهما انتحاريان قبل وصولهما الى هدفيهما.

وشارك نحو ألف مقاتل من القوات الحكومية الأحد في هجوم على المعقلين الأخيرين للتنظيم في سرت. وخسرت القوات الحكومية في هذا الهجوم 38 من عناصرها بينما أصيب 185 آخرون بجروح.

و أعلنت القوات الحكومية في بيان آخر انها عثرت على عشر جثث تعود الى مقاتلين من تنظيم داعش في مدرسة خلال عملية تمشيط في الحي رقم 1 في شمال سرت، بينما كشف مصدر أمني بمصراتة عن القاء القبض على قيادى بتنظيم «داعش»، سوري الجنسية كان يحاول الهروب عن طريق الجنوب.

وفي سياق آخر بحثت بريطانيا وحكومة الوفاق الوطني الأوضاع الأمنية في البلاد ومشكلة الهجرة غير الشرعية. وبحسب بيان، صادر عن حكومة الوفاق، أن السفير البريطاني لدى ليبيا بيتر ميليت والمدير العام لوزارة الداخلية البريطانية المكلف بالشرق الأوسط وإفريقيا كريستيان تورنير بحث مع وزير الداخلية العارف الخوجة عدد من المواضيع الأمنية التي تهم البلدين ومنها مجال التدريب.

طباعة Email