العبادي: القوات العراقية تقاتل في أطراف المدينة

«داعش» يحظر دخول المنقّبات إلى مراكزه في الموصل

ت + ت - الحجم الطبيعي

بشر رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي بقرب تحرير مدينة الموصل كاشفاً أن القوات الأمنية تقاتل على أطرافها في وقت نفذ طيران التحالف الدولي والطيران العراقي غارات جوية مكثفة على المدينة التي تشهد توتراً بائناً وسط عناصر تنظيم «داعش» الذي اصدر قراراً بمنع النساء المنقبات من دخول مراكزه لأي سبب من الأسباب،.. بالتزامن كشف مسؤول عراقي رفيع أن الإرهابيين فجروا محطتي الكهرباء والماء في قضاء الرطبة.

في الأثناء، شدد رئيس الوزراء العراقي على أن القوات العراقية ستدخل خلال العام الجاري إلى مدينة الموصل مشيراً إلى أن العام الجاري هو عام القضاء على التنظيم الإرهابي في العراق وقال في كلمة له خلال مؤتمر «تيدكس بغداد» إن القوات العراقية تقاتل على أطراف الموصل.

منع النقاب

وفي السياق، أفادت مصادر محلية، من داخل مدينة الموصل، بأن التنظيم فرض الجمعة الماضي قانوناً جديداً على المدينة يحظر بموجبه دخول المنقبات إلى داخل مراكزه الأمنية تحت أي شكل من الأشكال.

ولفتت المصادر إلى أن العمليات المتكررة التي نفذها مسلحون من داخل المدينة باتت ترعبه، مشيرة إلى العلاقة المتوترة بين التنظيم والسكان المدنيين. وأكدت المصادر بحسب وسائل إعلام عراقية أن الإرهابيين يفرضون رقابة صارمة على المدنيين لمنعهم من الخروج.

وبحسب ذات المصادر أقدم «داعش» على إعدام تسعة من منسوبيه بتهمة مساعدة عائلات على الهرب من المدينة مشيرة إلى أن وتيرة الاعدامات التي ينفذها التنظيم وسط منسوبيه في مدينة الموصل ارتفعت بشكل كبير.

غارات

من ناحيتها، أعلنت قيادة العمليات المشتركة مقتل عدد من عناصر «داعش» وتدمير مقراتهم في 40 غارة جوية نفذها الطيران العراقي وطيران التحالف الدولي. وقالت القيادة في بيان، إن طائرات القوة الجوية العراقية نفذت سبع طلعات على مواقع داعش في مختلف قواطع العمليات فيما نفذ طيران الجيـش 13 طلعة.

وأضاف البيان أن طيران التحالف الدولي شن 20 غارة على مناطق الموصل والشرقاط والقيارة والبو ذياب والجزيرة أسفرت عن مقتل عدد من مسلحي التنظيم المتشدد وتدمير مواضع دفاعية لهم وأنفاق ومستودعات للعتاد وخطوط إمدادات.

من جانبه، أعلن قائمقام قضاء الرطبة العراقي عماد أحمد عن تفجير الإرهابيين لمحطتي الكهرباء والماء في القضاء.وقال إن التنظيم المتواجد على أطراف القضاء قام بالتسلل ليلا إلى محطتي الكهرباء والماء في قضاء الرطبة وتفجيرهما من خلال عبوات ناسفة شديدة الانفجار. وأضاف أن التفجير تسبب في تدمير المحطتين بالكامل، مؤكدا أن انقطاع هذه الخدمات سيبقى حتى تحرير المناطق الخاضعة لسيطرة التنظيم وطرده منها بغية إصلاح المحطتين.

مساعدات

أرسلت وزارة الهجرة والمهجرين مساعدات إغاثية عاجلة للعائلات النازحة في قرى ناحية القيارة جنوب الموصل بمحافظة نينوى.وقالت الوزارة في بيان إن المساعدات التي أرسلتها إلى قرى جدعة وجواعنة وزهليلية شملت سبعة آلاف حصة من المساعدات الغذائية والصحية ومياه الشرب.

»دولة القانون«: إضراب الصدريين انقلاب على الدستور

عد ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي، دعوة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر للإضراب عن الدوام والطعام خلال الأسبوع المقبل «انقلاباً على الدستور»، مرجحا أن يؤدي ذلك إلى «حدوث خلل في مؤسسات الدولة»، ودعا الحكومة إلى عقد اجتماع مع كتلة الأحرار النيابية لمناقشة الموضوع.

وكان زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، دعا يوم الجمعة، الموظفين إلى الإضراب العام ليومي الأحد والاثنين «اليوم وغدا»، للضغط على الحكومة لتنفيذ الإصلاحات، وشدد على بقاء الموظفين أمام دوائرهم دون ممارسة أعمالهم، باستثناء الأمور الطارئة والحساسة.

فيما دعا المواطنين إلى الإضراب عن الطعام في المساجد والحسينيات والكنائس ودور العبادة وأمثالها وكذلك في المؤسسات الثقافية والاجتماعية، ابتداء من الـ9 من سبتمبر الجاري ولمدة يومين. واستثنى الصدر في دعوته للإضراب، العاملين في الأجهزة الأمنية أماكن امتحانات الطلبة.

وقال الصدر في بيان «بعد انتهاء مهلة الشهر، صار لزاما علينا تفعيل الاحتجاجات السلمية الإصلاحية، حيث لا نزال نمتلك الخيارات التي قد تكون بابا لإنهاء الفساد»، وأضاف أن «الإضراب في المؤسسات يثبت أن الإصلاح مطلب داخل الحكومة كما هو مطلب شعبي من خارج الحكومة».

طباعة Email