مصادر لـ «البيان »: ولد الشيخ يبدأ جهود استئناف المحادثات

ت + ت - الحجم الطبيعي

بدأ المبعوث الأممي إلى اليمن اسماعيل ولد الشيخ احمد التحضير لجولة جديدة من محادثات السلام استناداً الى مقترحات لقاء جدة الخليجي الأميركي البريطاني .

حيث يلتقي بوفد الانقلابيين في العاصمة العُمانية مسقط قبل مرافقتهم إلى صنعاء وسط أنباء عن قطع وفد الحوثي زيارته إلى بغداد بطلب من عُمان. وذكرت مصادر سياسية لـ«البيان» ان ولد الشيخ بدأ بالتحضير لجولة جديدة من المحادثات وانه سيلتقي وفد الانقلابيين وسيرافقه في طريق عودته من العاصمة العُمانية مسقط الى صنعاء حيث سيسلمه نسخة رسمية من مقترحات اجتماع جدة الشهر الماضي.

وسيستمع المبعوث الأممي من الانقلابيين إلى ردهم على تلك المقترحات قبل نقلها الى الحكومة الشرعية في الرياض بعد ذلك، وسوف يستمر في التواصل واللقاءات غير المباشرة الى حين الاتفاق على كافة تفاصيل الخطة ومن ثم يحدد موعد ومكان استئناف المحادثات.

وحسب المصادر فإن المقترحات الجديدة ستكون مكملة لمشروع الاتفاق الأمني والعسكري في الكويت بحيث يتم التوقيع على المشروعين السياسي والعسكري في آن واحد مع الجدول الزمني المقترح وبحيث يبدأ التنفيذ من تشكيل لجنة عسكرية محايدة تتولى الإشراف على انسحاب الميليشيات من العاصمة وتسليم الأسلحة ثم تشكيل حكومة وحدة تتولى وبرعاية دولية استكمال تنفيذ بقية بنود الاتفاق.

وطبقاً لما ذكرته المصادر فإن الانقلابيين يطالبون بإصدار قرار بوقف القتال قبل الدخول في جولة جديدة من المحادثات كما انهم يشترطون ان تتشكل الحكومة قبل البدء بعملية الانسحاب من المدن وتسليم الأسلحة.

طباعة Email