تحقيق

لجنة النزاهة البرلمانية تتهم وزير الخارجية العراقي بالفساد

ت + ت - الحجم الطبيعي

بعد إقالة وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي لشبهات تتعلق بالفساد، وتحويل وزير المالية إلى الاستجواب أمام البرلمان، يبدو أن دور وزير الخارجية إبراهيم الجعفري قد حان أيضاً، إذ يواجه العزل والقضاء بعد توجيه اتهامات له بالفساد المالي.

وأكد الناطق باسم لجنة النزاهة النيابية عادل نوري مضي البرلمان العراقي باستجواب الوزراء، مشيراً إلى أن المرحلة المقبلة ستكون لاستجواب إبراهيم الجعفري، ثم إحالة ملفه إلى القضاء. وأضاف أن «استجواب الجعفري سيكون حول الإخفاقات في المستوى الدبلوماسي والإداري والمالي»، مشيراً إلى أن «هناك فساداً إدارياً وهدراً مالياً مستشرياً في السفارات العراقية حول العالم». ولفت أن «نظام المحسوبية والمنسوبية منتشر في أروقة وزارة الخارجية». وأوضح أن جميع ملفات الجعفري ستحال إلى القضاء بعد سحب الثقة عنه.

طباعة Email