00
إكسبو 2020 دبي اليوم

استنفار في معتقلات الاحتلال

ت + ت - الحجم الطبيعي

أفادت هيئة الأسرى ان حالة استنفار وتأهب تسود معتقلات الاحتلال من قبل الضباط والسجانين تحسباً لحدوث طارئ صحي على وضع الأسير بلال كايد.

وحسب الأسرى، فإن أجواء ترقب تسود ضباط السجون خوفاً من ردة فعل لدى الأسرى اذا ما حصل اي سوء لبلال كايد الذي دخل مرحلة خطيرة جداً بعد اضراب مفتوح عن الطعام شارف على 70 يوماً.

كما أشارت الهيئة إلى أن الأسير جلال الفقيه من عراق بورين من نابلس شمالي الضفة الغربية المحتلة، وهو من المتضامنين مع الأسير بلال الكايد، أصيب بجلطة قلبية حادة ونقل في وضع صحي صعب إلى مستشفى العفولة.

وكان الأسير جلال يقبع في سجن جلبوع قسم 5، يخوض اضراباً مفتوحاً عن الطعام مع 32 اسيراً آخر تضامناً مع الأسير بلال كايد. إلى ذلك، أفاد مركز حنظلة للأسرى والمحررين بأن إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية نقلت الأسيرين القياديين في الجبهة الشعبية ناصر ابو خضير وصلاح العلي من سجن رامون إلى عزل سجن ايشل الصحراوي.

وأكد حنظلة أن هذا الإجراء يأتي ضمن سلسلة الإجراءات العقابية التي تتخذها مصلحة السجون ضد قادة ورموز الجبهة الشعبية في السجون رداً على الجدول التصعيدي المستمر دعماً للكايد وإضرابه عن الطعام.

 وأوضح مركز حنظلة أن إدارة مصلحة السجون عمدت إلى وضع الأسيرين في زنازين العزل بعد نقلهما في محاولة لكسر عزيمتهما وتحطيم معنوياتهما، ويتحول الإجراء العقابي إلى إجراء مضاعف عبر النقل والعزل.

طباعة Email