00
إكسبو 2020 دبي اليوم

نشاط

الجزائر تترصد الأسلحة المهربة من ليبيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

حذرت أجهزة الأمن الجزائرية، وحداتها العاملة قرب الحدود الليبية من تزايد حجم تهريب الأسلحة من ليبيا، بعد أن شهدت الأشهر الستة الأولى من العام الجاري أعلى مستوى لحجز الأسلحة المهربة عبر الحدود، وأكثر ما تترصده، منع تهريب الأسلحة النوعية، وهي الصواريخ بمختلف أنواعها.

وأفادت مصادر أمنية جزائرية بأن المصالح المعنية تتحرك بموجب تقارير أشارت إلى تزايد نشاط مهربي الأسلحة من ليبيا إلى الجنوب الشرقي للجزائر، بعد تكرار ضبط كميات ضخمة من الأسلحة بمخابئ خاصة بالإرهابيين في منطقة تمنراست، تم إخفاؤها في الصحراء، علماً بأنه تمت مصادرة ما لا يقل عن أربعة آلاف قطعة سلاح من مختلف الأحجام، جرى تهريبها منذ 2012، مصدرها مخازن القذافي. وأضافت المصادر أن الأسلحة المضبوطة تخضع للتحقيقات والمعاينة لمعرفة مصدرها، إذ تمكنت من تفكيك عصابات عدة متخصصة في التهريب، كان أخطرها مجموعة، جرى إيقاف عناصرها عبر محافظات تبسة والوادي والمسيلة وباتنة.

طباعة Email