00
إكسبو 2020 دبي اليوم

38 أسيراً مضرباً يتعرضون لأبشع الممارسات

عشرات الأسيرات الفلسطينيات يلوّحن بإضراب شامل

فلسطيني يرد قنبلة مسيلة للدموع أطلقتها قوات الاحتلال خلال مظاهرة تضامنية مع الأسرى قرب رام الله ـــ رويترز

ت + ت - الحجم الطبيعي

يواصل الاحتلال الإسرائيلي إجراءاته التنكيلية وممارساته العدوانية ضد الأسرى وذويهم خلال الزيارة ما دفع بالعشرات من الأسيرات الفلسطينيات في أحد سجون الاحتلال للتلويح بإضراب شامل احتجاجاً، فيما يتعرض 38 أسيراً مضرباً منذ 20 يوماً في سجن «جلبوع» لأبشع أنواع الممارسات العدوانية والتضييق.

وأعلن مركز أسرى فلسطين للدراسات أن الأسيرات في سجن «هشارون» والبالغ عددهن 42 أسيرة هددن بإضراب شامل احتجاجا على المعاملة السيئة والإجراءات التنكيلية التي يتعرض لها ذووهن خلال الزيارة.

وقال الناطق الإعلامي للمركز رياض الأشقر إن الاحتلال يستهدف الأسيرات عبر التضييق على عوائلهن خلال الزيارة.وأضاف إن الأسيرات أبلغن إدارة السجن عبر ممثلتهن الأسيرة لينا الجربوني بأنهن سيدخلن في خطوات تصعيدية إذا لم تتم الاستجابة لمطالبهن المتمثلة في وقف إجراءات الإذلال للأهالي أثناء الزيارات.

وفي سياق متصل، يتعرض 38 أسيراً في معتقل جلبوع لأسوأ أنواع الممارسات العدوانية والتضييق وهو ما كشفت زيارة محامية نادي الأسير للمعتقل، بعد تعليق دفعة من الأسرى للإضراب الإسنادي للأسير بلال كايد أول من أمس تمهيدا لدخول دفعة جديدة، والسّماح لها بزيارة عدد منهم بعد منع للزيارة فرضته إدارة السّجن على جميع محاميي مؤسسات الأسرى طيلة فترة الإضراب.

إلى ذلك، يعمل وزير جيش الاحتلال افيغدور ليبرمان على تطبيق خطة جديدة في الضفة الغربية تفرض عقوبات مشددة على عدد من المناطق، حيث يتبنى ليبرمان سياسة هدم منازل منفذي العمليات الفدائية ومصادرة ممتلكاتهم بالإضافة إلى زيادة عمليات الاعتقال.

طباعة Email