00
إكسبو 2020 دبي اليوم

استشهاد جندي سعودي بإطلاق نار في القطيف

ت + ت - الحجم الطبيعي

استشهد جندي سعودي من الحراسة الخارجية لمركز شرطة محافظة القطيف (شرقي المملكة العربية السعودية) إثر إطلاق نار من سيارة كان يستقلها أربعة أشخاص ملثمين.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن الناطق الإعلامي لشرطة المنطقة الشرقية أن الحراسة الخارجية للشرطة تعرضت لإطلاق نار كثيف نتج عنه إصابة الجندي أول عبدالسلام برجس صياح العنزي واستشهاده قبل وصوله إلى المستشفى.

وأشارت الوكالة إلى تعرض مبنى الشرطة وإحدى الدوريات لبعض التلفيات فيما لا تزال الجهات المختصة تباشر إجراءات الضبط الجنائي لمنفذي هذه الجريمة الإرهابية التي لا تزال محل المتابعة الأمنية.

ولقي الحادث الإرهابي إدانات واسعة خليجياً وعربياً.

وتعد هذه هي المرة الرابعة التي يقتل فيها رجل أمن سعودي بإطلاق نار في القطيف منذ يناير الماضي. كما شهدت المنطقة الشرقية تفجيرات تبناها تنظيم داعش الإرهابي الذي نفذ أيضا اعتداءات استهدفت رجال الأمن في مناطق متفرقة.

وقالت وزارة الداخلية السعودية هذا الشهر إن يمنيا متهما بدهس رجل شرطة والإجهاز عليه طعنا بالسكين، اقر في التحقيق بمبايعته التنظيم المتطرف.

طباعة Email