00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أكد أن الشباب هم التحدي الاجتماعي الأهم

الزياني: دول التعاون تسعى جاهدة برؤية واضحة إلى استقرار المنطقة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني أن دول مجلس التعاون تضع الشباب في مقدمة قائمة أولوياتها، لافتاً إلى أن دول المجلس تسعى جاهدة لتحقيق الأمان والاستقرار في المنطقة من خلال رؤية واضحة.

وقال الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، إن دول المجلس تسعى جاهدة لتحقيق الأمان والاستقرار في المنطقة، من خلال رؤية واضحة تحقق الازدهار والرخاء الاقتصادي لدوله ومواطنيها، وتوفير فرص متكافئة للحصول على الخدمات الصحية والتعليمية والتوظيف والخدمات الاجتماعية في جو من الأمن والأمان والاستقرار السياسي.

وقال الزياني في كلمته الافتتاحية بملتقى الخليج للأبحاث السابع، الذي ينظمه مركز الخليج للأبحاث، وبدأت أعماله في جامعة كامبريدج البريطانية أول من أمس، إن دول المجلس تضع الشباب في مقدمة قائمة أولوياتها إيماناً منها بأن الشباب هم التحدي الاجتماعي الأهم وعماد المستقبل المنشود، وما لم يتم تزويدهم بالتعليم المناسب وتوفير الوظائف لهم، بجانب التوجيه والإرشاد الصحيح فإنهم سيصبحون أرواحاً تائهة سهلة الانقياد والتحول إلى عامل هدم في المجتمع.

سلوك إيران

وبشأن العلاقات الخليجية- الإيرانية أعرب الأمين العام عن تطلع دول المجلس لأن تلتزم إيران بمبادئ حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، واحترام سيادة دول المنطقة وأن تتصرف وفقاً للقانون الدولي، مؤكداً أن سلوك إيران أحد مفاتيح الاستقرار لمستقبل المنطقة.

سوريا والعراق

قال الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عبد اللطيف الزياني، إنه يجب ألا تتكرر أخطاء الماضي المتمثلة في الفوضى، التي أعقبت حرب العراق عام 2003 أو الاستجابة غير المنظمة لما يسمى «الربيع العربي».و أشار إلى أنه لا يمكن تحقيق استقرار دائم في العراق دون حكومة وطنية شاملة ودون أي تدخل خارجي من جارته الشرقية. وأكد التزام دول المجلس بالعملية السياسية في سوريا، وأن مصير سوريا سيكون وثيق الارتباط بداعش ونهاية لعبتها.

طباعة Email