00
إكسبو 2020 دبي اليوم

خلاف

توتر كردي داخلي بعد اعتقال عدد من الحزبيين

أرشيفية

ت + ت - الحجم الطبيعي

تشهد مدينة القامشلي في شمال شرق سوريا، توتراً كردياً داخلياً على خلفية اعتقال قوات الأسايش أعضاء من حزبين منضويين في المجلس الوطني الكردي الممثل في الائتلاف السوري المعارض. واعتقلت قوات الأمن الداخلي الكردي (الأسايش) 11 عضواً على الأقل من حزب الوحدة الكردي «يكيتي»، والحزب الديمقراطي الكردي، الاثنين والثلاثاء، في مدينة القامشلي بمحافظة الحسكة.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان اعتقال «نائب رئيس حزب يكيتي الكردي وأعضاء آخرين في شرق مدينة القامشلي، وتسعة آخرين من أعضاء الحزب الديموقراطي الكردي»، وتم «اقتيادهم إلى جهة مجهولة».

واتهم القيادي في المكتب السياسي لحزب يكيتي عبدالصمد برو «الاسايش وحزب الاتحاد الديموقراطي باعتقال أعضاء وقيادات حزبنا»، بناء على «قرار سياسي، إذ يحاولون منعنا من العمل السياسي».

كما حملهم مسؤولية «اعتقال رئيس المجلس الوطني الكردي وحزب يكيتي إبراهيم برو قبل أيام، ونفيه إلى إقليم كردستان العراق».

في المقابل، نفى الرئيس المشترك لهيئة الداخلية في الإدارة الذاتية كنعان بركات لفرانس برس، وجود «قرار سياسي» خلف الاعتقالات. وقال إنها جاءت بعد «إقامة تجمعات سياسية دون احترام قانون التظاهر».

طباعة Email