00
إكسبو 2020 دبي اليوم

طائرات التحالف تفتك بالإرهابيين في عدة مواقع ومدفعيته تساند البيشمركة

العراق .. نفط القيارة خارج سيطرة «داعش»

■ الدخان يتصاعد في سماء القيارة | رويترز

ت + ت - الحجم الطبيعي

فتكت طائرات التحالف الدولي بالمئات من عناصر تنظيم داعش في عدة مواقع من العراق، ودكت الطائرات التي شنت هجوماً واسعاً في الموصل والحويجة والقيارة، العديد من مقارهم..

في وقت شارك التحالف للمرة الأولى بالمدفعية التي ساندت القوات الكردية في معاركها لصد هجوم من خمسة محاور، شنه التنظيم الإرهابي على منطقة سنجار، وبالتزامن، تشهد مدينة القيارة حرب شوارع بين القوات العراقية وعناصر التنظيم في المدينة التي باتت معظم أجزائها خارج سيطرة التنظيم، بما في ذلك المواقع النفطية.

وكشف قائد عمليات نينوى، اللواء الركن نجم عبد الله الجبوري، أن 500 متر تفصل القوات المشتركة عن مركز ناحية القيارة، فيما أكد سيطرة القوات على غالبية المواقع النفطية التي كان التنظيم يسرق النفط الخام منها.

وأضاف الجبوري أن «تلك القوات تمكنت أمس من تحرير نحو ست قرى في محيط القيارة»، مشيراً إلى أن «معركة القيارة محسومة، وتمكنا من قتل أعداد كبيرة من إرهابيي داعش».

وأكد الجبوري أن «التنظيم بات منتهياً ومشلول»، لافتاً إلى أن «الساعات المقبلة ستشهد إعلان الانتصار». وتابع أن «الحقول النفطية في القيارة أصبحت تحت سيطرة قواتنا»، معتبراً أن «هذه النقطة مهمة، لأن التنظيم كان يهرب النفط ويستغله، ولهذا دفع العشرات من مسلحيه لمعركة القيارة، لأن النفط ما يبحث عنه هذا التنظيم الإرهابي»، مؤكداً السيطرة الكاملة على جسر القيارة.

مساندة دولية

إلى ذلك، كشف قائد البيشمركة الكردية بمنطقتي الخازر ومخمور، أن مدفعية قوات التحالف الدولي، ساندت، ولأول مرة، القوات الكردية في معاركها الميدانية شرقي الموصل بالعراق.

وأوضح قائد البيشمركة أن المرحلة الأولى لمعركة سهل نينوى، انتهت بمقتل أكثر من 100 عنصر من مسلحي داعش، واستعادة اثنتي عشرة قرية، بالإضافة إلى السيطرة على جسر الكوير الاستراتيجي.

وتمكنت قوات البيشمركة في محور سنجار، من دحر تعرض واسع لإرهابيي داعش من خمسة محاور. وقال معاون آمر قوات البيشمركة، العميد سامي ملا محمد، في تصريح صحافي، إن «إرهابيي داعش شنوا هجوماً واسعاً»، مؤكداً أن «قوات البيشمركة تصدت لتلك المحاولات الإرهابية، وتمكنت من دحرها في جميع تلك المحاور». وأشار إلى أن أكثر من 300 من إرهابيي داعش شاركوا في الهجوم الذي تم دحره من قبل قوات البيشمركة.

من ناحيتها، قالت خلية الإعلام الحربي، إن مقاتلات جوية عراقية دمرت أهدافاً لتنظيم داعش في الحويجة في محافظة كركوك وتلعفر في نينوى، وقتلت عدداً من الإرهابيين، ودمرت العديد من مقارهم داخل الموصل، بينهم أحد قياديي التنظيم، مشيرة إلى أن العشرات من المقار دكت على رؤس الإرهابيين الذين كانوا فيها.

9

أعلنت قيادة العمليات المشتركة في العراق، مقتل تسعة أشخاص، هم سبعة من عناصر حرس الحدود، وضابط ومدني واحد، في هجوم شنه مسلحو تنظيم داعش على أحد مقرات حرس الحدود على بعد 50 كلم من الحدود الأردنية. وقالت القيادة في تصريح مقتضب، إن «سبعة من حراس الحدود وضابطاً ومدنياً قتلوا في هجوم شنه تنظيم داعش على معسكر لحرس الحدود قرب مفرق طرييبل». وأضافت القيادة أن «الهجوم شن بقذائف الهاون على المعسكر».

طباعة Email