00
إكسبو 2020 دبي اليوم

100 أسير يضربون احتجاجاً على اعتقال بلال كايد

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكّد نادي الأسير الفلسطيني أمس، أن حوالي 100 أسير يخوضون إضرابات فردية وإسنادية في سجون الاحتلال، احتجاجاً على الاعتقال الإداري والعزل، فيما وصل وفد برلمانيّ أوروبيّ إلى رام الله للتضامن مع الأسير المضرب عن الطعام بلال الكايد.

وأوضح نادي الأسير أن الأسير بلال كايد يواصل إضرابه لليوم (62) على التوالي، احتجاجاً على تحويله للاعتقال الإداري في يوم الإفراج عنه، وذلك بعد قضائه (14 عاماً ونصف) في الأسر، وهو محتجز في مستشفى «برزلاي»، ويسانده (91) أسيراً من الجبهة الشعبية في السجون.

ويخوض خمسة أسرى الإضراب احتجاجاً على اعتقالهم الإداري، وهم: محمود البلبول لليوم (43)، وشقيقه محمد البلبول لليوم (40)، والأسيران مالك القاضي وعياد الهريمي المضربين لليوم (32)، إضافة إلى الصحافي عمر والمضرب لليوم (12). ويخوض الأسير وليد ملّوح مسالمة، من الخليل، إضراباً مفتوحاً لليوم (29).

وفد أوروبي

إلى ذلك، أعلنت «شبكة صامدون للدفاع عن الأسرى» و«مؤسسة الضمير لرعاية الأسرى وحقوق الإنسان» عن وصول وفد برلمانيّ أوروبيّ إلى رام الله للتضامن مع الأسير الكايد.

ويضم الوفد كلاً من النائب فرامايكّين وزير العدل الدّاخلي السابق وعضو برلمان إيرلندا الشمالية، وبول جافين عضو مجلس الشيوخ في جمهورية ايرلندا، والبرلمانية زوي كوستننتبول الرئيسة السابقة للبرلمان اليوناني، والنائب اغمودور يونثان عضو البرلمان الآيسلندي.

لقاءات

وعقد الوفد سلسلة من اللقاءات مع عائلات الأسرى المُضربين منها عائلة الأسير أحمد سعدات الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، واستمع لشهادة مارلين الربضي زوجة الصحافي الأسير عمر نزال عضو الأمانة العامة لاتحاد الصحافيين الديمقراطيين.

وفود

كشفت مصادر أن سلسلة من الوفود البرلمانية والحقوقية ستبدأ بالتوافد إلى فلسطين خلال الفترة المقبلة للتضامن مع الأسير بلال الكايد ورفاقه المضربين عن الطعام، وذلك مع عودة البرلمان الأوروبي الى الانعقاد مطلع الأسبوع المقبل.

 

طباعة Email