00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مقتل مسؤول النفط في «داعش» بعملية خاصة

قوات قتالية أميركية لعملية تحرير الموصل

■ عراقيان يعبران ميداناً وسط الرمادي على ظهر دراجة نارية وتظهر الصورة مدى الدمار الذي لحق بالمدينة | أ.ب

ت + ت - الحجم الطبيعي

قتل مسؤول «داعش» النفطي في العراق وسوريا عبر عملية خاصة نفذتها قوات أميركية كردية مشتركة قرب مدينة القائم العراقية وبالتزامن تخوض القوات العراقية معارك شرسة مع التنظيم الإرهابي في محافظة الرمادي بينما أعلنت واشنطن عن مشاركتها بقوات مقاتلة في عملية تحرير الموصل مؤكدة في الوقت ذاته أن الخلافات السياسية العراقية لن تؤثر على العملية.

وأعلنت السلطات في كردستان العراق عن عملية إنزال مشتركة مع القوات الأميركية في منطقة القائم قرب الحدود العراقية السورية تمت الخميس الماضي قتل خلالها المدعو سامي جاسم محمد الجبوري الذي فرضت وزارة الخزانة الأميركية عقوبات عليه ضمن 15 آخرين، كونه يشرف على عمليات بيع النفط والغاز لصالح تنظيم داعش في العراق وسوريا. في الأثناء قال الناطق باسم التحالف الدولي العقيد كريستوفر غارفر إن الجيش الأميركي سيدفع بقوات مقاتلة لدعم الجيش العراقي في معركة الموصل.

وأضاف غارفر أن دور القوات الأميركية في العراق لن يقتصر على تقديم المشورة والنصح للقوات العراقية في حرب ضد تنظيم داعش، بل سيدفع بقوات مقاتلة.

من جهته، قال مبعوث أميركا لدى التحالف الدولي بريت مكغورك إن هجوم القوات العراقية لاستعادة الموصل مستمر وفق البرنامج الزمني المقرر، ولم يتأثر بالخلاف حول ملفات فساد مالي في الجيش.

إلى ذلك قالت مصادر عسكرية إن عشرات من داعش قتلوا في هجوم واسع شنه التنظيم واستهدف ثكنات الفرقة العاشرة شمال شرق الرمادي. وقالت المصادر إن الهجوم رافقته عدة انفجارات نفذها انتحاريون من التنظيم بينما قتل قصف طائرات التحالف نحو ثلاثين من التنظيم.

في سياق متصل، نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصدر عسكري قوله إن أربعة من متطوعي الحشد الوطني قتلوا وأصيب 11 آخرون في قصف لعناصر داعش استهدف معسكر زيلكان للتدريب شمال مدينة الموصل.

وبالتزامن أفاد مصدر عسكري مسؤول أمس أن قوات الجيش مدعومة بالطيران الجوي العراقي والدولي شنّت هجوماً واسعاً جنوب ناحية القيارة.

طباعة Email