00
إكسبو 2020 دبي اليوم

جريمة

"الخارجية" الفلسطينية تندد بإغلاق إسرائيل ملف اغتيال أبو عين

ت + ت - الحجم الطبيعي

نددت وزارة الخارجية الفلسطينية أمس، بإغلاق إسرائيل ملف اغتيال الوزير الفلسطيني السابق زياد أبو عين خلال مواجهات مع جيش الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة.

وذكرت مؤسسة «يش دين» الإسرائيلية اليسارية في تقرير لها أن شرطة الاحتلال لم تستدعِ الجندي الذي اعتدى على الشهيد أبو عين قبل وفاته بفترة قصيرة.

وأوضح بيان صادر عن الوزارة ان هذا الإجراء «يأتي ضمن مسلسل إغلاق ملفات التحقيق في جرائم قوات الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه بحق المواطنين الفلسطينيين دون أن يتم استكمال التحقيق فيها ودون الاستماع لإفادات المتورطين في تلك الجرائم».

واعتبر البيان أن هذه السياسة «تعكس مساعي الاحتلال الدائمة لإخفاء جرائمه، ومجازره بحق الفلسطينيين، وتؤكد استهتار إسرائيل ومؤسساتها بالدم الفلسطيني، وحقيقة استشراء العنصرية والتطرف في أركان دولة الاحتلال ومؤسساتها المختلفة».

من جهتها أعلنت عائلة أبو عين عن تكليفها طاقم محامين لتقديم استئناف لدى النيابة الإسرائيلية لإعادة فتح ملف وفاته واستنفاذ كل الإجراءات القانونية بشأنه. واستشهد أبو عين الذي كان يشغل منصب رئيس هيئة شؤون الجدار والاستيطان برتبة وزير في السلطة الفلسطينية في 10 ديسمبر عام 2014 خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي قرب رام الله.

طباعة Email