العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    السبسي: مصلحة تونس قبل مصالح الأحزاب والأفراد

    تسلمت الحكومة التونسية مدرعات متطورة ستوجه لتعزيز عمليات مكافحة الإرهاب وفيما اعلنت تأجيل الانتخابات المحلية المقررة في مارس المقبل أكد الرئيس الباجي قايد السبسي أن بلاده «تحتاج اليوم إلى وحدة وطنية وحكومة تقوم على الكفاءات الشابة من النساء والرجال على حد سواء». مؤكداً ان مصلحة البلاد يجب ان تكون قبل مصلحة الأحزاب والأشخاص.

    وقال السبسي في اختتام ندوة البعثات الدبلوماسية والقنصلية والدائمة التونسية بالخارج وبحضور رئيس الحكومة المكلف يوسف الشاهد ورئيس حكومة تصريف الأعمال الحبيب الصيد «إن التوجه نحو تشبيب الحكومة وإعطاء المرأة المكانة التي تستحق في تركيبة هذه الحكومة تتويجاً لنضالاتها، خيار تتطلبه هذه المرحلة لإعطاء دفع جديد لعمل الحكومة والتسريع في نسق الفعل والإنجاز» مشدداً على «أن المصلحة العليا للبلاد قبل مصالح الأحزاب والأشخاص».

    وأبرز السبسي أن بلاده تواجه تحديات كبرى على جميع الأصعدة مما يفرض على الجميع أن يكونوا بحجم المسؤوليات الملقاة على عاتقهم، معتبراً أن اختلاف المرجعيات الفكرية لعدد من الأحزاب لم يمنع من الاتفاق معها على أرضية مشتركة ومشروع مشترك بات محل توافق وإجماع عدد من الأحزاب السياسية والمنظمات الوطنية لما فيه مصلحة تونس.

    وأجرى السبسي أمس لقاء مع رئيس الحكومة المكلف ورئيس حكومة تصريف الأعمال، هو الأول من نوعه منذ الإعلان عن تكليف الشاهد بتشكيل الحكومة الجديدة، وعلمت «البيان» أن الصيد وعد بتقديم ملف متكامل للشاهد يتضمن جميع الملاحظات المهمة التي ستساعد الحكومة الجديدة على النجاح في مسؤولياتها.

    الى ذلك، دخل يوسف الشاهد أمس الثلاثاء المرحلة الثانية من مشاورات تشكيل حكومة الوحدة الوطنية والمخصصة لتوزيع الحقائب الوزارية بعد أن أنهى مساء الاثنين المرحلة الأولى التي تم تخصيصها للبحث عن أسس التوافق على هيكلة الحكومة ومنهجية عملها.

    التهديدات الإرهابية

    على الصعيد الأمني، أكد وزير الدفاع التونسي فرحات الحرشاني أنه لا مستقبل للإرهاب في بلاده رغم أن التهديدات الإرهابية لا تزال قائمة وخاصة ان الحلول السياسية في ليبيا غير مقنعة وتعتبر ضعيفة مقارنة بحجم الخطر الإرهابي.

    واعتبر الحرشاني أن النجاحات الأمنية في الفترة الأخيرة كانت مهمة مؤكداً ضرورة اليقظة وأخذ الاحتياطات اللازمة وتوخي الحذر من مباغتة الإرهابيين، بحسب تعبيره. الى ذلك، أعلن الناطق باسم وزارة الداخلية التونسية ياسر مصباح أن الوزارة تسلمت عدداً من المدرعات المتطورة ستعزز من قدرات الأجهزة الأمنية في عمليات مكافحة الإرهاب، موضحاً أن «المعدات متطورة جداً وسيتم استخدامها خاصة في المناطق الحدودية وفي عمليات مكافحة الإرهاب».

    سياسياً أعلن رئيس الهيئة العليا للانتخابات التونسية شفيق صرصار انه اصبح من المستحيل اجراء الانتخابات البلدية في موعدها المقرر في مارس 2017 بسبب «التأخير المتعمد» من السياسيين في اقرار قانون الانتخابات. وقال صرصار «تاريخ 26 مارس أصبح تاريخاً ملغى او متجاوزاً».

    انتحار

    أقدم عادل الشواشي (28 عاماً) عضو المكتب الجهوي لحزب حركة نداء تونس مكلف بالشباب بولاية منوبة، إحدى ولايات إقليم العاصمة تونس، أمس على الانتحار برمي نفسه في قنال وادي مجردة بمنطقة الحبيبية حيث تم العثور على جثته بعد أن طفت على الماء وقالت مصادر أمنية ان الشواشي ترك سيارته على ضفة القنال قبل أن اقدامه على عملية الانتحار.

    طباعة Email