العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الخرباوي لـ « البيان »: قائمة بأسماء محاربي الارهاب

    لجنة إخوانية تتولى الاغتيالات في مصر

    كشف القيادي الإخواني المنشق ثروت الخرباوي، في تصريحات لـ«البيان»، عن معلومات تفيد بقيام تنظيم الإخوان المسلمين الإرهابي قبل شهر بإعادة تشكيل مكاتبه الإدارية ولجانه داخل المحافظات المصرية، وقرر إنشاء لجان متخصصة لمناهضة السلطات المصرية في الداخل، ومحاولة خلق الاضطرابات، ومن ضمن هذه اللجان النوعية لجنة مسلحة تتركز مهمتها الرئيسية في تنفيذ الاغتيالات.

    اغتيالات

    وأفاد الخرباوي بأن هذه اللجنة ليس من مهامها زرع عبوات ناسفة في أماكن عامة أو القيام بمثل هذه النوعية من العمليات، فهي مختصة فقط بما يتعلق بـ«الاغتيالات» ضد كل من وقف ضد مشروع الجماعة الإرهابية. وذكر أن التنظيم أسند قيادة لجنة الاغتيالات أو ما اطلق عليها اسم «لجنة حسم» إلى عضوي مكتب الإرشاد الهاربين في تركيا جمال حشمت ويحيى موسى. وقد تم اختيار عناصر هذه اللجنة بعناية تامة، غير أنهم لم يتلقوا التدريبات الكافية على التنفيذ خلال المرحلة الماضية، نظراً لتشديد الأمن من تواجده وخوفاً من انكشافهم أمام الجهات الأمنية في وقت مبكر، مؤكداً أن «هذه اللجنة هي من يقف وراء عملية محاولة اغتيال المفتي السابق الشيخ د. علي جمعة الفاشلة».

    اختبارات

    وشدد القيادي الإخواني المنشق على أن أعضاء هذه اللجنة تم اختيارهم بعد خضوعهم لاختبارات شديدة ، مرجحاً أن يكون عدد أعضاء هذه اللجنة نحو 25 عنصراً.

    وتوقع الخرباوي أن تكون العملية التالية لهذه اللجنة المختصة بالاغتيالات استهداف شخصيات إعلامية أو سياسية.

    وأوضح أن هذه اللجنة تعمل وفق قائمة وضعها التنظيم وضم إليها أسماء كل من كان لهم دور في إسقاط حكم الإخوان، من إعلاميين وسياسيين ومنشقين عن التنظيم ومثقفين ومشايخ وعلماء، وكل من وقف بقوة ضد مشروع الإخوان ومحاربة الارهاب.

    نفي

    نفت وزارة الداخلية المصرية أمس وجود اختفاء قسري أو اعتقالات في مصر، مشيرة إلى أن ذلك العهد قد ولى وانتهى بمجرد صدور حكم من المحكمة الدستورية العليا بعدم دستورية المواد المنظمة لذلك . وأكد مساعد وزير الداخلية المصرية اللواء علي عبد المولى أن عهد الاعتقال الجنائي والسياسي في مصر قد انتهى، مشدداً على أن هناك محاولات للتشويش والتشويه تتم من خلال نشر شائعات.

    طباعة Email