العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    نشر قوات أميركية إضافية.. وتردي الوضع الصحي لمعتقلي العامرية

    الأنبار تستعد لمعركة تحرير مناطقها الغربية

    بعد إعلان تحرير 70 في المئة من مساحة الأنبار من «داعش»، بدأت القوات العراقية استعداداتها لخوض معركة تطهير مناطق المحافظة الغربية فيما تلوح أزمة إنسانية في الأفق بعد تقارير تحدثت عن تردي أوضاع المعتقلين في عامرية الفلوجة في ظل ارتفاع درجات الحرارة ونقص الغذاء والماء.

    وفي حين تتهيأ الولايات المتحدة لنشر مئات الجنود الإضافيين في العراق خلال الصيف الجاري.. أعلن وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي الذي تعرض موكبه لقصف من تنظيم داعش بالهاون قرب منطقة الجحلة ضمن قاطع عمليات نينوى أن معركة استعادة الموصل باتت قريبة جداً.

    وتفصيلاً ذكرت قيادة عمليات الجزيرة والبادية أن هناك مشاركة كبيرة وواسعة ستكون من قوات الحشد العشائري والقوات بصنوفها لتحرير جزيرة الرمادي وجزيرة البوعساف وجزيرة البو علي وجزيرة البغدادي.

    وقال قائد عمليات الجزيرة والبادية قاسم المحمدي إن القوات المشتركة مستمرة بمعارك تطهير المناطق الغربية في المحافظة استعداداً لمعركة الحسم الأخيرة خلال الأيام المقبلة.

    وفي السياق، أكد رئيس مجلس الأنبار صباح كرحوت أن القوات المشتركة من الجيش والشرطة وأفواج الطوارئ ومقاتلي العشائر وبدعم من طيران التحالف وطيران الجيش العراقي والقوة الجوية تمكنوا من تطهير وتأمين 70 في المئة من مناطق مدن الأنبار من عناصر داعش، خلال الأشهر الأخيرة.

    وأضاف كرحوت أن «جميع المناطق المحررة في الأنبار تم مسك أرضها من قبل قوات الجيش والشرطة وإسناد مقاتلي العشائر».

    ميدانياً أيضاً، أعلنت قيادة عمليات الأنبار مقتل 33 عنصراً من تنظيم داعش بعملية أمنية استباقية، استهدفت مقرّاً لهم، شمالي الرمادي، مركز المحافظة.

    وقال قائد عمليات الأنبار، إسماعيل المحلاوي، إن القوات ألأمنية تمكنت من تنفيذ عملية عسكرية استباقية استهدفت وكراً لتنظيم داعش، كانوا يختبئون فيه في منطقة وادي الشيوخ الذي يقع بين منطقة حوض الثرثار شمالي الرمادي وحدود جزيرة الخالدية المحررة.

    في سياق التطورات الأمنية في الأنبار، أعلن مجلس قضاء الخالدية بمحافظة الأنبار، عن مقتل مسؤول الإدارة لتنظيم داعش في جزيرة الرمادي واثنين من معاونيه خلال عملية عسكرية، شرقي المدينة.

    تدهور صحي

    على صعيد آخر، كشفت اللجنة الأمنية في مجلس الأنبار عن تدهور الوضع الصحي لعشرات المعتقلين في عامرية الفلوجة. وأفادت مصادر بأن اللجنة جددت مطالبتها بإرسال لجان تحقيق لإطلاق الأبرياء بينهم.

    وقال عضو اللجنة، راجع بركات العيفان، إن الوضع الصحي لعشرات المعتقلين الذين تحتجزهم القوات الأمنية في منشأة الشهيد والإخاء بناحية العامرية، يتدهور بشكل كبير بعد حصول حالات إغماء، بسبب ارتفاع درجات الحرارة ونقص الغذاء والماء.

    أما في الموصل فأعلن وزير الدفاع العراقي أن معركة استعادة الموصل من سيطرة داعش باتت قريبة جداً، مشيراً إلى أن كل القوات الأمنية العراقية تخضع مشاركتها في عملية تحرير الموصل للخطط العسكرية.

    قوة إضافية

    يأتي ذلك، في وقت تستعد الولايات المتحدة لنشر مئات الجنود الأميركيين في العراق الصيف الجاري. وأعلنت مصادر أن حوالي 400 جندي أميركي إضافي في الفرقة المحمولة جواً 101 سيتم نشرهم.

     

    لمشاهدة الجراف بالحجم الطبيعي .. اضغط هنا

    طباعة Email