العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الأسرى يخوضون إضراباً تضامنياً... ومتطرفون يقتحمون «الأقصى»

    الاحتلال يعتقل طفلاً بزعم حيازته سلاحاً

    لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

     

    اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، عدداً من الفلسطينيين بينهم طفل لا يتعدى الـ13 عاماً من القدس المحتلة بزعم العثور على سلاح داخل غرفته بمدرسة داخلية يدرس فيها، فيما يواصل 80 أسيراً إضرابهم المفتوح عن الطعام تضامناً مع زملاء لهم، بينما جدد المستوطنون تدنيسهم للمسجد الأقصى المبارك.

    وبحسب ما نشرت المواقع الإسرائيلية، فقد قامت قوات الاحتلال بمداهمة غرفة الطفل الفلسطيني داخل المؤسسة التعليمية العلاجية شمالي القدس بناء على «معلومات أمنية وصلتها بوجود سلاح»، وعثرت أثناء تفتيش غرفة الطفل على مسدس ومشطي رصاص وجراب للمسدس. وأشارت المواقع إلى أنه «جرى اعتقال الطفل وتحويله للتحقيق وسيتم عرضه أمام المحكمة الإسرائيلية لتمديد اعتقاله».

    كما اعتقلت قوات الاحتلال الليلة قبل الماضية، ثمانية شبان فلسطينيين في مناطق متفرقة من الضفة الغربية المحتلة، في حين زعمت أنها عثرت على سلاح في الخليل جنوبي الضفة.

    وأشارت المواقع الإسرائيلية إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت فتى بالقرب من بلدة بيت عوا غربي مدينة الخليل بدعوى محاولته إلقاء زجاجة حارقة على مركبات للمستوطنين، في حين اعتقلت أربعة شبان من العيزرية وبيت أمّر وبلدة الخضر غربي مدينة بيت لحم.

    وزعمت قوات الاحتلال أنها عثرت أثناء عمليات الاعتقال في منطقة الخليل على سلاح ومواد قتالية، وادعت بأنها عثرت على مسدس وبندقية محلية الصنع من نوع كارلو وبندقية من نوع «نيغف» ورصاص.

    وبين نادي الأسير الفلسطيني في بيان، أن خمسة شبان جرى اعتقالهم من محافظة الخليل، إضافة إلى آخرين من بلدتي الخضر والعبيدية في محافظة بيت لحم.

    اقتحام «الأقصى»

    في الأثناء، اقتحم مستوطنون من عتاة التطرف المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة عبر مجموعات صغيرة ومتتالية تحت حماية عناصر من شرطة الاحتلال الخاصة. وتصدى المصلون وطلبة مجالس العلم لهذه الاقتحامات بهتافات التكبير الاحتجاجية.

    وقالت مصادر فلسطينية إن مخابرات الاحتلال اعتقلت أحد حراس المسجد الأقصى من أمام باب الأسباط ومنعت وصوله إلى مكان عمله داخل المسجد واقتادته إلى أحد مراكز الاعتقال والتحقيق في مدينة القدس المحتلة.

    وأفاد نادي الأسير باعتقال الحارس لؤي أبو السعد، علماً أن الاحتلال اعتقل نهاية الأسبوع الماضي عدداً من موظفي لجنة الإعمار في المسجد الأقصى

    إضراب الأسرى

    إلى ذلك، أفاد النادي، بأن أكثر من 80 أسيراً في سجون الاحتلال يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام احتجاجاً على الاعتقال الإداري والعزل الانفرادي.

    وأشار إلى أن الأسير بلال كايد يواصل إضرابه لليوم 54 على التوالي، احتجاجاً على تحويله للاعتقال الإداري في يوم الإفراج عنه، وذلك بعد قضائه 14 عاماً ونصف العام في الأسر، ويتضامن معه قرابة 80 أسيراً.

    كما يخوض خمسة أسرى الإضراب احتجاجاً على اعتقالهم الإداري، وهم: محمود البلبول المضرب منذ الرابع من يوليو الماضي، وشقيقه محمد البلبول المضرب منذ السابع من ذات الشهر، والأسيران مالك القاضي وعياد الهريمي المضربان منذ 15 يوليو، وجميعهم من محافظة بيت لحم، إضافة إلى الصحفي عمر نزال من جنين والذي بدأ إضرابه في الرابع من أغسطس الجاري، فيما يواصل الأسير وليد ملّوح مسالمة، من الخليل، إضرابه المفتوح منذ 18 يوليو، احتجاجاً على عزله منذ أكثر من عشرة شهور.

    ملاحقة

    أطلقت الزوارق الحربية الإسرائيلية أمس، نيران رشاشاتها تجاه مراكب الصيادين قبالة شواطئ محافظة خان يونس جنوبي قطاع غزة. وقال شهود عيان إن الزوارق أطلقت النيران تجاه مراكب الصيادين في عرض البحر، من دون الإبلاغ عن وقوع إصابات. وتستهدف زوارق الاحتلال بشكل يومي الصيادين في عرض البحر وينفذ جنود الاحتلال عمليات اعتقال متواصلة ومصادرة مراكب.

    طباعة Email