00
إكسبو 2020 دبي اليوم

إدخال مساعدات إنسانية إلى الأحياء الشرقية

ت + ت - الحجم الطبيعي

تمكن متطوعون سوريون من إدخال مساعدات غذائية إلى مدينة حلب، شمال غربي سوريا، بعد أن تمكنت فصائل المعارضة المسلحة من فك الحصار عن أحيائها الشرقية.

ودخلت بعض الشاحنات المحملة بالمواد الغذائية إلى الأحياء التي تسيطر عليها المعارضة، قادمة من مناطق مجاورة، من بينها إدلب، وذلك للمرة الأولى خلال أشهر، وفق ما ذكر ناشطون أمس.

وذكرت قناة «الجزيرة نت» على موقعها الإلكتروني، أمس، أن فعاليات ومؤسسات أهلية من مدينة إدلب استطاعت إدخال أول قافلة مساعدات إنسانية مكونة من مواد غذائية إلى أحياء حلب الشرقية التي تسيطر عليها المعارضة، مشيرةً إلى أنها عبرت من حي الراموسة.

وأشارت إلى إمكان إدخال قوافل أخرى إلى الأحياء المحاصرة، تزامناً مع محاولات جيش الفتح وفصائل في المعارضة المسلحة توسيع مناطق سيطرتها في المدينة ومحيطها.

كما أفادت وكالة «فرانس برس» أن شاحنة من الخضراوات دخلت الأحياء الشرقية من حلب، مساء السبت، من أجل بيعها في الأسواق في اليوم التالي، وهو أمر كان نادراً في الأشهر القليلة الماضية.

طباعة Email