العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    معدات عسكرية حديثة لمعارك الموصل

    «داعش» يهاجم قاعدة القيارة ويرتكب جريمة جديدة في الحويجة

    ■ قوات عراقية في الرمادي | أ.ف.ب

    كشف مصدر أمني، عن دخول معدات عسكرية حديثة ستمكن القوات الأمنية من الفتك بعصابات داعش في عملية تحرير مدينة الموصل، في وقت شن التنظيم هجوماً واسعاً على القوات العراقية المتمركزة في قاعدة القيارة الجوية ، ومحاور أخرى جنوب الموصل، وبالتزامن ذكرت تقارير إعلامية ان التنظيم أقدم على إعدام 52 شاباً حرقاً في منطقة الحويجة بكركوك.

    وقال مصدر أمني، إن مسلحي داعش شنوا هجوما واسعا من عدة محاور ضمن ناحية القيارة، استهدف مواقع للجيش والشرطة في العوسجة واجحلة والحاج علي. وأضاف إن الهجوم شمل أيضا قاعدة القيارة الجوية الاستراتيجية الواقعة على بعد 60 كيلومترا جنوب الموصل. وأوضح المصدر، أن ستة من عناصر الشرطة العراقية وأربعة مدنيين قتلوا خلال الهجوم. وذكر المصدر ان «طيران الجيش يمتلك معلومات استخبارية عن أسلحة الإرهابيين من عجلات مصفحة وملغومة»، مشيرا الى «دخول معدات عسكرية جديدة وحديثة لسلاح الجو ستمكن من تدمير مواضع داعش وآلياته».وبالمقابل، أكد ضابط رفيع في الجيش العراقي صد الهجوم على القيارة، مبينا أن المعارك أسفرت عن مقتل 110 ارهابيين.

    جريمة جديدة

    إلى ذلك أكدت مصادر رسمية من الحويجة (كركوك ) أن داعش أعدم مساء السبت 52 شاباً حرقاً بسبب محاولتهم حض العائلات على النزوح. في وقت لجأ تنظيم داعش إلى حيلة جديدة لمنع المدنيين من الهروب، حيث احتجز فردا من كل عائلة، وعند محاولة أي من ذوي المحتجز الهروب يقوم التنظيم المتطرف بتنفيذ عملية الإعدام.

    كتيبة

    أعلنت قيادة عمليات نينوى عن وصول كتيبة المدفعية الى مقر العمليات العسكرية في قضاء مخمور استعدادا لمعركة تحرير الموصل. وقال قائد العمليات اللواء نجم الجبوري، إن وصول كتيبة المدفعية الى قضاء مخمور يأتي ضمن الاستعداد لاقتحام مدينة الموصل وإنقاذ أهلها من بطش داعش الذين لا يزالون يتعرضون الى انتهاكات كبيرة من قبل التنظيم، خاصة بعد خسارته 90% من معاركه على الأراضي العراقية عامة و معارك مناطق جنوب الموصل.

    طباعة Email