00
إكسبو 2020 دبي اليوم

معارك شرسة تطارد الفلول بإسناد طائرات التحالف

"داعش" يلفظ آخر الأنفاس في منبج

ت + ت - الحجم الطبيعي

أحكمت قوات سوريا الديمقراطية سيطرتها وبشكل شبه كامل على منبج بعد معارك ضارية مع تنظيم داعش ما تزال تدور رحاها تدور في وسط المدينة. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن قوات سوريا الديمقراطية تمكنت أمس من السيطرة بشكل شبه كامل على مدينة منبج.

ولفت المرصد السوري إلى أنّ عمليات التمشيط لا تزال مستمرة في جيوب وسط المدينة والقسم الشمالي من المركز، حيث لا يزال عناصر تنظيم داعش متوارين بمناطق وسط المدينة.

وأكّد الناطق الرسمي باسم المجلس العسكري في منبج شرفان درويش في تصريحات لوكالة «رويترز»، أنّ المعارك ما زالت مستمرة إلّا أنّ 90 في المئة من المدينة أصبحت خالية من عناصر تنظيم داعش.

بدوره، كشف ناطق باسم التحالف الدولي، عن وجود تقدّم مستمر في منبج، وأنّ التحالف سيواصل دعم قوات سوريا الديمقراطية مهما استغرقت العملية من وقت.

وقال القائد العام لمجلس منبج العسكري عدنان أبو أمجد، إن قواته تخوض معارك شرسة في مركز المدينة، مؤكداً أنهم سيطروا حتى الآن على أكثر من 80 في المئة من المدينة. وأضاف في تصريحات صحافية، أن مقاتلي مجلس منبج العسكري المنضوي تحت لواء قوات سوريا الديمقراطية يتقدمون بحذر في أحياء المدينة، نظراً لوجود مدنيين يستخدمهم تنظيم داعش دروعاً بشرية في المناطق التي لا تزال تحت سيطرته.

وأبان أنّ تحالف قوات سوريا الديمقراطية استجاب في الأسابيع الماضية لمبادرتين أطلقهما وجهاء منبج بهدف تأمين خروج المدنيين، إلّا أنّ تنظيم داعش رفض الاستجابة، مشيراً إلى أنّ أنه لم يتبق داخل منبج سوى أعداد قليلة من عناصر «داعش» وأن قوات المجلس العسكري تحاصرهم. وكشف عن أنّ ما بين 60 و65 ألف مدني تمّ تخليصهم من سيطرة «داعش» في منبج، مضيفاً: «لم يتبق داخل المدينة سوى قليل من المدنيين يتراوح عددهم بين 10 و15 ألف شخص».

طباعة Email