00
إكسبو 2020 دبي اليوم

السيسي: ما أنجز من مشروعات تنموية كان يحتاج لـ15 عاماً

الرئيس المصري خلال الاحتفال بمرور عام على افتتاح قناة السويس الجديدة ــ البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن بلاده تتغير إلى الأفضل، منتقداً من اسماهم بدعاة الإحباط والتشكيك في الإنجازات، وأكد خلال الاحتفال بمناسبة مرور عام على افتتاح قناة السويس الجديدة التي تعتبر من أبرز المشروعات القومية، أن حجم ما تحقق من إنجازات كان يحتاج إلى فترة زمنية تتراوح بين 10 و15 عاماً.

وهنأ السيسي المصريين بمناسبة، مرور عام على افتتاح القناة الجديدة، مشيراً إلى أن الإنجازات التي تم تحقيقها كافة لم تسلم من محاولات التشكيك المستمرة، مثل التشكيك في العوائد الاقتصادية لمشروع القناة الجديدة، وذلك على الرغم مما أوضحه رئيس هيئة قناة السويس الفريق مهاب مميش من أن القناة الجديدة نجحت في تحقيق زيادة في إيراداتها بنسبة 4% بالدولار الأميركي و6% بالجنيه المصري خلال العام المالي 2015-2016 مقارنة بالفترة ذاتها من العام المالي الماضي، رغم انخفاض حركة التجارة العالمية خلال عام 2015 بنسبة 14% عن عام 2014.

وأضاف خلال الاحتفالية الخاصة بمرور عام على افتتاح القناة أن دعاوى التشكيك طالت المشروعات القومية كافة، مثل مشروعات الكهرباء ومشروع استصلاح وتنمية المليون ونصف المليون فدان ومشروع شبكة الطرق القومية ومشروع تنمية سيناء. وأكد أن الهدف من هذه الدعاوى ضرب إرادة الشعب المصري وتحطيمها، مشدداً على ثقته في وعي الشعب المصري وقدرته على مواجهة دعاوى التشكيك والإحباط ومواصلة مسيرة التنمية والتقدم، ومؤكداً أهمية التكاتف والاصطفاف الوطني.

وأكد السيسي أن محاولات ضرب السياحة المصرية ومحاصرة الاقتصاد المصري تضاعف من صعوبة ودقة المرحلة التي تمر بها مصر، موضحاً أن عملية البناء تكون دائماً صعبة وتحتاج إلى جهد وصبر وإرادة لا تلين. ونوه إلى أن الفترة المقبلة ستشهد افتتاح مزيد من المشروعات القومية، موضحاً أن حجم ما تحقق من إنجاز كان يحتاج إلى فترة زمنية تتراوح بين 10 و15 عاماً.

تغيير

وأوضح الرئيس المصري أن بلاده تتغير إلى الأفضل بفضل جهود أبنائها الذين يصرون على تحقيق مستقبل أفضل، ولن يتمكن أحد من إحباطهم. وأشار إلى أن محاولة الاغتيال الفاشلة التي تعرض لها مفتي الديار المصرية سابقاً فضيلة د.علي جمعة كانت تستهدف النيل من احتفال المصريين بالذكرى الأولى لافتتاح قناة السويس الجديدة وإنجازها في زمن قياسي، ولكن إرادة الله أبت إلا أن تحمي مصر ورموزها الأجلاء ومكنت المصريين من الاحتفال بإنجازهم.

وشدد الرئيس على أن إرادة الله سبحانه وتعالى تساند دوماً العمل والبناء والتنمية والتعمير.وأكد السيسي أهمية التفرقة بين النقد البناء والنقد الهدام، داعياً إلى مزيد من التواصل بين المسؤولين والمواطنين للتعريف بالجهود التنموية بشفافية كاملة والحيلولة دون محاولات التضليل والتشكيك.

ووجه الشكر للقوات المسلحة ولكل الشركات المصرية والعاملين جميعاً؛ سواء في مشروع حفر الأنفاق الذي تنفذه 4 شركات مصرية أو في جميع المشروعات القومية التي يجري تنفيذها على كامل التراب الوطني، مشدداً على ضرورة الحفاظ على جيش قوي خلال الفترة الحالية.

مشروعات

تفقد الرئيس المصري مشروع مدينة الإسماعيلية الجديدة وموقع الأنفاق بمنطقة قناة السويس وسير العمل فيها، وتشمل أنفاقاً للسيارات والسكك الحديدية أسفل قناة السويس؛ وذلك بهدف ربط سيناء وشرق القناة بالوادي والدلتا وتسهيل حركة العبور للأفراد والبضائع من وإلى سيناء وإحداث التنمية المنشودة لهذه المنطقة بالتوازي مع ما تشهده سيناء ومنطقة القناة من تنمية شاملة.

طباعة Email