العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «داعش» يرعب الحويجة بإعدامات جديدة والجيش يحرر مناطق جنوب الموصل

    ارتكب تنظيم داعش الإرهابي جريمة جديدة بإعدامه 61 مدنياً، بينهم امرأة من أصل 3000 عراقي اختطفهم في منطقة الحويجة بكركوك، في وقت واصلت القوات العراقية المدعومة بطيران التحالف الدولي ضرباتها الموجعة للإرهابين في الموصل ومناطق من محافظة صلاح الدين، ودمرت عدداً من المواقع، وسيطرت على مناطق جنوب الموصل.

    وقالت مصادر محلية، إن تنظيم داعش أقدم على مجزرة جديدة بحق المدنيين المحتجزين، حيث أعدم 61 مدنياً، بينهم امرأة في قاعدة البكارة العسكرية الواقعة قرب قضاء الحويجة. وأضافت أن التنظيم الإرهابي يعتزم إعدام وجبة جديدة من المحتجزين لديه والبالغ عددهم 3000 شخص.

    نزوح

    وفي الأثناء أعلنت وزارة الهجرة والمهجرين، أمس أن آخر إحصاء أعدتها عن أعداد العائلات النازحة من قضاء الشرقاط وناحية القيارة ومناطق جنوب الموصل بلغت أكثر من 11 ألف عائلة. وقال مدير قسم المحافظات الشمالية في الوزارة، مهند صالح عبد الرحيم، في بيان، إن «الوزارة استقبلت 972 عائلة نازحة خلال الأيام الثلاثة الماضية، في مركز استقبال النازحين بقضاء بيجي»، مبيناً أن «مجموع العوائل النازحة من مناطق أطراف قضاء الشرقاط والقيارة منذ اليوم الأول ولغاية الآن، بلغت 11 ألفاً و10 أسر نازحة».

    سيطرة

    وفي سياق العمليات العسكرية قال قائممقام قضاء الحضر علي الأحمدي، في تصريح صحافي إنه تمت السيطرة على «قرية الصفرا التي تضم 50 منزلاً والسيطرة على مشروع ماء في قضاء الحضر من قبل القوات العراقية وطرد مسلحي داعش منها». من جانب آخر، صرح العقيد أحمد الجبوري من قيادة شرطة نينوى في تصريح صحافي بأن القوات العراقية سيطرت على قرية الرماح في مفرق القيارة جنوب الموصل.

    غارات

    وفي حقول علاس النفطية بصلاح الدين شمال العراق قُتل 12 عنصراً من التنظيم بعمليات قصف، نفذتها الطائرات الحربية العراقية. وذكرت خلية الإعلام الحربي بقيادة العمليات المشتركة أن الطيران أغار على مسلحي داعش، ما أسفر عن تدمير سبع سيارات مزودة برشاشات أحادية وسيارتين لنقل المياه والوقود بقرية الميدان بحقول علاس، ومنطقة الآبار في الزركة. ودمرت القوات الأمنية أنفاقاً تعود لعصابات داعش الإرهابية، وضبطت معملاً للتلغيم في منطقتي البو عبيد والبو بالي شرق الرمادي، بحسب إعلام قيادة عمليات الأنبار.

    4

    كشف قائد القوة الجوية الفريق الركن أنور حمة أن العراق سيتسلم 4 طائرات إف 16 في غضون أيام. وقال حمة إن «الطائرات التي ستصل إلى العراق من أميركا كان من المفترض أن تصل قبل هذا التوقيت»، مبيناً أن «سبب التأخير يعود إلى الإجراءات اللوجستية وتنقل الطائرات من دولة إلى دولة أخرى ومن ثم تصل إلى العراق».

    طباعة Email