العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    اجتماع لتحالف القوى العراقية يبقي على الجبوري

    اشتباكات بالأيدي في مؤتمر لدعم وزير الدفاع العراقي

    حدثت مشادات كلامية واشتباكات بالأيدي، في «مؤتمر عشائر وقبائل العراق»، وسط العاصمة العراقية بغداد، الذي نظم تأييداً لوزير الدفاع العراقي، خالد العبيدي، الذي أعلن عزمه مقاضاة من سرب حديثه أمام مجلس النواب الاثنين الماضي، بينما كذبت مصادر عراقية ما نقل بشأن اتفاق تحالف القوى العراقية على إزاحة رئيس البرلمان سليم الجبوري من رئاسة البرلمان.

    وقال مراسلون عراقيون في بغداد إن اشتباكات حدثت في «مؤتمر عشائر وقبائل العراق»، بين عدد من شيوخ العشائر والإعلاميين إثر اعتراضهم على كلمة أحد شيوخ عشيرة العبيد، معتبرين إياها «مسيئة» للإعلاميين الحاضرين لتغطية الحدث.

    وأضاف المراسلون أن عدداً من الحاضرين انسحبوا من المؤتمر بعد المشاجرة، مؤكداً أن وزير الدفاع العراقي الذي كان يفترض حضوره لم يشهد جلسات المؤتمر المخصص لدعمه. وقال أحد شيوخ العشائر «تجمعنا هنا دعماً لشجاعة وزير الدفاع ومطالبة بمحاسبة الفاسدين»، مضيفاً «حدث سوء تفاهم بين الصحافيين والوجهاء ولكن تمت تسوية الأمر بعد اعتذار الشيخ».

    وتجمع عدد من الشخصيات السياسية وشيوخ عشيرة العبيد في العاصمة العراقية بغداد، أمس تأييداً للعبيدي، الذي يواجه ضغوطاً بعد كشفه عن متورطين بقضايا فساد. وكان وزير الدفاع، خالد العبيدي قد اتهم رئيس مجلس النواب، سليم الجبوري، وعدد من النواب بالفساد.

    وقال العبيدي في بيان له إن من سرب معلومات الجلسة للإعلام هدف للفتنة والتأثير على سير العمليات العسكرية، مؤكداً أنه سيقاضي المسربين. وفي سياق ذي صلة، كشف مصدر في مكتب رئيس البرلمان سليم الجبوري، عن اجتماع عقد بين الجبوري وعدد من قيادات اتحاد القوى بينهم أسامة النجيفي وصالح المطلك، مبيناً أن الاجتماع جاء لتكذيب الإشاعات بشأن إقالة رئيس البرلمان.

    من جهتها نفت وزارة الداخلية العراقية الأنباء التي تتحدث عن قيامها بإحالة عدد من الضباط إلى التقاعد أو الإمرة. وأكدت الوزارة في بيان أن ما تناقلته بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي من أخبار مفادها قيام الوزارة بإحالة ثلاثة وعشرين ضابطاً إلى التقاعد أو الإمرة عار عن الصحة.

    تغريدة

    أكد رئيس البرلمان سليم الجبوري، أن وزير الدفاع خالد العبيدي سيحاسب قضائياً إذا ثبتت ادعاءاته أو لم تثبت.

    وقال الجبوري في تغريدة له على موقعه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إنه «إذا ثبتت ادعاءات وزير الدفاع خالد العبيدي هو مستحيل فيحاسب قضائياً بتهمة التستر». وأضاف الجبوري أنه «إذا لم تثبت وهو مؤكد فسيحاسب قضائياً بتهمة التشهير وتضليل الرأي العام».

    طباعة Email