العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مبادرة برلمانية لمواجهة أخطار طهران

    منتدى عربي يناقش في البحرين التهديدات الإيرانية

    نظمت الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان في العاصمة البحرينية المنامة، أمس، المنتدى العربي الأول لحقوق الإنسان، تحت عنوان «التهديدات الإيرانية للأمن الإنساني العربي - لا حقوق بلا أمن»، وبرعاية من رئيس مجلس النواب أحمد المُلا، وبحضور سياسي ودبلوماسي وأكاديمي كثيف.

    واستعرض المنتدى التهديدات الإيرانية لدول الخليج وما تشهده المنطقة العربية إثر ذلك من توترات وصراعات بسبب المحاولات الإيرانية المستمرة للتمدد في المنطقة، الأمر الذي انعكس سلباً على الأمن العربي، وأدى إلى تراجع حقوق الإنسان في الكثير من الأقطار العربية.

    وأكد رئيس الفيدرالية العربية أحمد الهاملي بأن المنتدى يناقش واقع التدخلات الإيرانية في الوطن العربي وصورها، وتأثيراتها الحالية والمستقبلية على الأمن والسلام في المنطقة، والعمل على وضع تصور لاستراتيجية وطنية قومية لمواجهة ذلك، وتشكيل لجنة خبراء لمتابعة تطوير وتنفيذ الاستراتيجية، لتكون بمثابة انطلاق لعمل عربي مشترك وشامل لمواجهة التحديات الإيرانية المتنامية.

    وخلال الجلسة الافتتاحية، ألقى النائب محمد الجودر، كلمة بالنيابة عن رئيس مجلس النواب البحريني أحمد المُلا، أكد فيها ثوابت مملكة البحرين في احترام علاقات حسن الجوار وأهمية الوعي والتكاتف العربي لمواجهة التحديات الإيرانية.

    كما ألقى الهاملي كلمة أعلن من خلالها عن تدشين المبادرة العربية لتعزيز العمل الحقوقي والعربي.

    كما دشن المنتدى المبادرة العربية الخليجية البرلمانية لمواجهة التهديدات الإيرانية.

    وذكرت وكالة أنباء البحرين أن المبادرة التي تم تدشينها على هامش اليوم الأول من المنتدى العربي لحقوق الإنسان، تهدف إلى دعم الجهود الحكومية العربية والخليجية والمنظمات العاملة في مواجهة الأخطار الإيرانية وآثارها على مستقبل الأمن القومي العربي والمجتمعات والشعوب الخليجية والعربية.

    وتم اختيار عضو البرلمان البحريني النائب جمال بوحسن أميناً عاماً للمبادرة فيما تتكون اللجنة التأسيسية من عضو مجلس الشورى السعودي د. فايز الشهري وعضو مجلس الأمة الكويتي د. عبدالله أحمد الطريجي وعضو مجلس النواب الموريتاني محمد طالبنا، وعضو مجلس الشورى القطري راشد حمد المعضادي.

    وتناقش الجلسة الثانية التهديدات الإيرانية للأمن الإنساني العربي من خلال محاور عدة، يتحدث عن أهمها الدكتور راشد البلوشي أستاذ القانون الجنائي عضو الهيئة الدائمة المستقلة بسلطنة عمان عن الأمن والأمن الإنساني والقومي كضمانة لتعزيز الحريات والحقوق.

    في غضون ذلك، قال رئيس لجنة الدفاع والشؤون الخارجية والأمن الوطني بمجلس النواب البحريني عبدالله بن حويل لـ«البيان» إن «الشعوب العربية أضحت اليوم على دراية كاملة بالمخاطر الإيرانية للأمن والسلم العربي والأهلي، الأمر الذي يضع أمام الحكومات الخليجية والعربية للإسراع بتحويل استراتيجيتها الراهنة تجاه إيران من الدفاع إلى الهجوم».

    وأضاف: «لا نكن أي ضغينة لإيران أو لشعوبها المكلومة تحت حكم الحديد والنار، وإنما نواجه نظاماً امعن ويمعن في التنكيل بأبناء شعبه، وشعوب المنطقة قاطبة، نظام ينتهج التدخل بشؤون الدول الأخرى على مدار الساعة، وفق ما يقر عليه دستوره المخضب بالدم، والذي يمنح مؤسسات الجمهورية الإيرانية حق توظيف إمكانياتها لتصدير الثورة الخمينية لدول الجوار والعالم».

    طباعة Email