العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    قلق دولي من استخدام أسلحة كيميائية

    الغارات الروسية تطال مخيمات النازحين في حلب

    في تصعيد مستمر على حلب المحاصرة، شنّت الطائرات الحربية الروسية غارات طالت مخيمين للنازحين في المدينة، أسفرت عن مقتل طفلين وجرح آخرين وسط قلق دولي من تقارير تحدثت عن هجوم بأسلحة كيميائية.

    وأعلن مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن أن طائرات حربية يعتقد أنها روسية شنّت ثماني غارات جوية على منطقة يقع فيها مخيمان للنازحين في معارة الأتارب في ريف حلب الغربي، أسفرت عن مقتل طفلين وإصابة نحو 30 آخرين بجروح.

    وتأتي تلك التطورات وسط مخاوف دولية من العودة إلى استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا، حيث أعربت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية عن قلقها بشأن التقارير التي تتحدث عن هجوم بأسلحة تحتوي على مواد كيميائية في سراقب قرب حلب.

    على جبهات القتال، أعلنت المعارضة أنها قتلت جنوداً للنظام وعناصر من ميليشيات حزب الله غربي حلب، بعدما صدت هجمات مضادة على مواقع استولت عليها خلال الهجوم الذي تشنه لكسر الحصار، بينما ذكرت مصادر مقتل عسكريين إيرانيين بينهم ضابط.

    لقراءة أخبار أخرى إضغط هنا

    طباعة Email