العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    وساطة

    موسكو تُكلّف مستشاراً سورياً التفاوض لاستعادة جثث طياريها

    كلّفت الحكومة الروسية المستشار وعضو مجلس الشعب السوري السابق أنس الشامي بالتفاوض مع مسلحي المعارضة السورية، لاستعادة جثث الطيارين الروس، الذين قتلوا في تحطم طائرتهم المروحية الاثنين الماضي في ريف إدلب شمال غربي سوريا.

    وقال المستشار أنس الشامي الذي يقيم في العاصمة الروسية موسكو: «كلفت من قبل الحكومة الروسية للتوسط ما بين القوات الروسية، ومسلحي المعارضة السورية لاسترداد جثث الطيارين الروس، الذين قتلوا في تحطم مروحيتهم، التي سقطت قرب بلدة سراقب في ريف إدلب الشرقي».

    وكشف الشامي أنه تواصل مع «غرفة عمليات فتح حلب، ومع حركة أحرار الشام وفتح الشام، وأن الأمور في بدايتها وننتظر ردود فصائل المعارضة وما هي طلباتهم لأجل تسليم جثث الطيارين الروس».

    وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت الاثنين الماضي أن طائرة مروحية تتبع لسلاح الجو الروسي من طراز «مي 8» قد سقطت في ريف إدلب في سوريا، بعد استهدافها بسلاح من الأرض، إضافة لمقتل طاقمها المكون من ثلاثة أفراد وضابطين كانوا تابعين لمركز المصالحة في قاعدة حميميم الروسية في الساحل السوري.

    طباعة Email