العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الأسد يضرب سراقب ببراميل الكلور

    حلب صامدة والمعارضة تقلب المعادلة

    Ⅶ قوات المعارضة تشعل الإطارات المطاطية لتضليل طائرات النظام الحربية | أ.ب

    اشتدت حدة المعارك في حلب، إذ تمكنت قوات المعارضة من قلب المعادلة على الأرض والسيطرة على تلة الحويز، وأجزاء واسعة من حي الراموسة وطرد قوات النظام في معارك توشك فيها المعارضة على فك حصار المدينة التي ما زالت صامدة في وجه حصار قوات النظام لها.

    وذكرت مصادر أن الجبهة المشتعلة بين الطرفين تمتد من الراشدين نحو ريف حلب الجنوبي والجنوبي الغربي، مشيرة إلى أن الفصائل أشعلت جبهة حلب القديمة أمس، في محاولة لإشغال قوات النظام عن الجبهة الأساسية وهي جبهة طريق الكاستيلو.

    وتكبد جيش النظام خسائر فادحة في المعارك، إذ أقر مصدر مقرب من النظام بمقتل 26 عنصراً على الأقل. في الأثناء، أقدم نظام الأسد على إلقاء براميل متفجرة تحوي غاز الكلور السام على مدينة سراقب في إدلب.

    وقالت مصادر في المستشفى الميداني في مدينة سراقب الواقعة تحت سيطرة المعارضة، إن 10 أشخاص أصيبوا بحالات اختناق جراء إلقاء طائرة تابعة للنظام براميل تحوي غاز الكلور قريباً من مكان إسقاط المروحية الروسية.

     

    طباعة Email