00
إكسبو 2020 دبي اليوم

70 ألف نازح من الشرقاط وعودة أهالي الفلوجة تحتاج 3 أشهر

■ امرأة من الشرقاط تحمل طفلها في أحد معسكرات النزوح | رويترز

ت + ت - الحجم الطبيعي

حذّرت جمعية الهلال الأحمر العراقي من الأوضاع الإنسانية بالغة السوء التي يعيشها نازحون من مناطق الشرقاط وحاج علي والقيارة، وكشفت عن ارتفاع أعدادهم الى أكثر من 70 ألفاً، في وقت، أكد وزير الهجرة والمهجرين جاسم محمد أن إعادة نازحي الفلوجة إلى المدينة قد تستغرق قرابة ثلاثة أشهر.

وذكر بيان لجمعية الهلال الأحمر أن «أعداد النازحين من مناطق الشرقاط وحاج علي والقيارة ارتفعت الى أكثر من 70 ألف نازح يعيشون ظروفاً إنسانية صعبة وسط ارتفاع درجات الحرارة».

وأضاف البيان، أن «أكثر من 30 ألف نازح متواجدون في مخيم ديبكة في منطقة مخمور، فيما ينتشر اكثر من 40 ألف نازح في مدينة تكريت غالبيتهم يعيشون في الأماكن العامة وعند أقاربهم، فضلاً عن بعض النازحين الذين انتقلوا الى كركوك وداخل إقليم كردستان».

من جهته أعلن وزير الهجرة والمهجرين جاسم محمد أن إعادة نازحي الفلوجة إلى المدينة قد يستغرق قرابة ثلاثة أشهر. وقال محمد في مؤتمر صحافي خلال زيارته لقضاء الفلوجة برفقة منسقة الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة ليزا غ‍راند، إن «نسبة الأضرار في مدينة الفلوجة بشكل عام ليست بالكبيرة ولكن إعادة النازحين قد تستغرق قرابة ثلاثة أشهر بسبب الوضع الراهن في المدينة والذي يتطلب تضافر الجهود من قبل الوزارات المعنية».

وأضاف محمد «من الممكن إعادة تأهيل الخدمات الأساسية من خلال العمل الجدي الجاري من منظمات الأمم المتحدة وبرنامجها الإنمائي لغرض تأهيل الخدمات الأساسية»، موضحا أن أعمال التأهيل شملت محطة ماء الأزركية، وتأهيل محطة الكهرباء من قبل منظمة «يو أن دي بي» وتأهيل أحد الجسور الرئيسية المهمة التي تربط الجانب الشرقي بالجانب الغربي للمدينة.

طباعة Email