العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    عشائر تفاوض «داعش» للانسحاب من الموصل

    ■ دخان يتصاعد من موقع قصفته القوات العراقية في جزيرة الخالدية | أ.ب

    شرع زعماء بعض العشائر العراقية، وقادة لفصائل مسلحة في مفاوضات مع قيادات من تنظيم «داعش» بغرض إقناعهم بالخروج من المدينة، وسط تأكيدات بمشاركة الحشد الشعبي في المعركة التي أكملت القوات العراقية التحشيد لها،بينما تلقت القوات العراقية ضربات موجعة من التنظيم قتل خلالها 46 في عمليات تفجيرية انتحارية.

    وكشف قيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني أن زعماء عشائر داخل الموصل وقيادات من جماعات مسلحة، يتفاوضون مع داعش، لإقناعه بالانسحاب إلى سوريا. وقال القيادي، إن خلافات نشبت داخل التنظيم بين الذين يؤيدون الانسحاب ومن يفضل القتال. وبالتزامن واعلن القيادي في الحشد الشعبي هادي العامري مشاركة الحشد الشعبي في عملية تحرير الموصل.

    تفجيرات دامية

    وميدانياً قتل العشرات من الإرهابيين اثر قيام طائرات التحالف الدولي بتنفيذ غارة على معاقل «داعش» في قضاء القائم غرب بغداد.وأوضح مصدر عراقي، أن«الغارة استهدفت مركزا لتدريب عناصر التنظيم بالمنطقة وتسببت في قتل العشرات من عناصر التنظيم وتدمير مخزن للأسلحة». بينما قتل 46 على الأقل من القوات العراقية ومليشيا الحشد العشائري، وأصيب عشرات في هجمات انتحارية بسيارات ملغمة شنها التنظيم جنوب الموصل وفي الأنبار، وبحي المعلمين شمالي الفلوجة بالاضافة الى الخالدية. من جهتها أعلنت خلية الإعلام الحربي عن تطهير الطريق العام ومفرق الحضر جنوب الموصل، بينما كشف قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت عن مقتل 40 إرهابياً والقبض على 11 آخرين وضبط وثائق مهمة بعملية تحرير الخالدية.

    طباعة Email