العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    جهود

    الأمم المتحدة قلقة من تسريع وتيرة الإعدامات في العراق

    قالت الأمم المتحدة إن الجهود التي تبذلها حكومة العراق للإسراع في تنفيذ أحكام الإعدام بحق عناصر تنظيم داعش بعد تفجير في بغداد أودى بحياة 324 شخصاً يمكن أن تؤدي إلى إعدام أبرياء. وقال مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان زيد رعد الحسين، في بيان: «من السهل جداً السماح لهذه الفظائع أن تؤجج نيران الانتقام، لكن الانتقام ليس هو العدالة».

    وأمر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي -الذي يواجه ضغوطاً بعد تفجير شاحنة ملغومة في العراق الشهر الماضي أعلن «داعش» المسؤولية عنه- بالتحقيق في تأخر إعدام سجناء أدينوا في اتهامات تتصل بالإرهاب.

    وقال زيد: «في ظل ضعف النظام القضائي العراقي والأجواء السائدة في العراق، يساورني قلق بالغ من إدانة أبرياء وإعدامهم ومن احتمال أن يستمر ذلك، وهو ما سيسفر لا محالة عن أخطاء قضائية يتعذر الرجوع عنها». وذكر البيان أن رقابة الأمم المتحدة كشفت عن «تقاعس مستمر في احترام الإجراءات الواجبة ومعايير المحاكمات العادلة والاعتماد على التعذيب لانتزاع الاعترافات». وبدأت جهود التعجيل بتنفيذ أحكام الإعدام بعد التفجير الذي وقع في الثالث من يوليو، والذي يعد واحداً من كبرى الهجمات في العراق منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في 2003 لإطاحة صدام حسين.

    طباعة Email