00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الإمارات تدين الجريمة الآثمة وتؤكد: حزم المملكة سينتصر

تفجير إرهابي في البحرين يودي بحياة امرأة

سيارة الضحية إثر تعرضها لشظايا التفجير الإرهابي في العكر الشرقي أ.ب

ت + ت - الحجم الطبيعي

استهدف الإرهاب الآثم مملكة البحرين بتفجير تسبب في مقتل امرأة وإصابة ثلاثة أطفال في منطقة العكر الشرقي، في وقت شهد العمل الإرهابي إدانات عربية وإسلامية واسعة..

وفي مقدمتها دولة الإمارات، التي دانت الجريمة الإرهابية الآثمة بشدة وأكدت تضامنها ودعمها القوي لمملكة البحرين، وأن العنف والتحريض المذهبي المفضوح في البحرين أجندته خارجية، وحزم الحكومة وتوجه عاهل البحرين الإصلاحي سينتصر على الإرهاب.

وأعلنت السلطات البحرينية عن وقوع عمل إرهابي مساء أول من أمس أودى بحياة مواطنة بحرينية وإصابة ثلاثة أطفال كانوا برفقتها في السيارة إثر تعرضهم أثناء مرورهم لشظايا تفجير إرهابي وقع في العكر الشرقي.

وأكد المدير العام لمديرية شرطة محافظة العاصمة عن عزائه ومواساته لأسرة المتوفاة، مؤكداً أن يد العدالة ستطال المتسببين في هذا العمل الإجرامي الآثم.

وأشار إلى أن فرق مسرح الجريمة والأدلة الجنائية وكافة الفرق الأمنية المعنية، انتقلت للموقع فور تلقي غرفة العمليات الرئيسية بلاغاً بالعمل الإرهابي، حيث تم مباشرة أعمال البحث والتحري لكشف ملابسات التفجير الإرهابي وتحديد هوية المتورطين في ارتكابه والقبض عليهم، منوهاً بأنه تم إخطار النيابة العامة بالواقعة.

الإمارات تدين

ودانت دولة الإمارات العربية المتحدة بشدة التفجير الإرهابي الذي وقع في منطقة العكر الشرقي بمملكة البحرين الشقيقة. وقال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي إن دولة الإمارات تستنكر بأشد العبارات هذه الجريمة الإرهابية الآثمة التي تستهدف ترويع الآمنين بما يتنافى مع كل القيم والمبادئ الإنسانية وتعاليم الشريعة الإسلامية السمحاء، وتشجب في الوقت ذاته كل محاولات تبرير الإرهاب والتحريض عليه.

وأكد سموه تضامن دولة الإمارات الكامل ودعمها القوي لمملكة البحرين الشقيقة في مواجهة مثل هذه الجرائم الإرهابية الخطيرة التي تستهدف أمن المملكة واستقرارها والنيل من وحدة نسيجها الوطني، داعياً إلى ضرورة تضافر الجهود وتكثيفها على الصعد كافة لمواجهة الإرهاب بكل أشكاله وصوره.

وأعرب سموه عن تعازي دولة الإمارات الحارة لقيادة وحكومة وشعب مملكة البحرين ولعائلة الضحية وتمنياتها للأطفال المصابين بالشفاء العاجل، داعياً الله العلي القدير أن يحفظ مملكة البحرين الشقيقة من كل سوء.

الحزم سينتصر

في السياق، أكد معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، في تغريدات على «تويتر» أن «العنف والتحريض المذهبي المفضوح في البحرين أجندته خارجية، حزم الحكومة وتوجه الملك الإصلاحي سينتصر، لن يصح إلا الصحيح».

وأضاف معاليه: «العنف والطائفية تكشف حقيقة المعارضة وارتباطاتها الخارجية، النموذج البحريني حيّ وجامع ومتقدم على النموذج اللاهوتي المذهبي الذي يروج له هؤلاء».

السعودية وقطر

كما عبرت المملكة العربية السعودية عن إدانتها واستنكارها الشديدين للتفجير الإرهابي. وجدد مصدر مسؤول بوزارة الخارجية بالمملكة العربية السعودية التأكيد على وقوف السعودية ومؤازرتها لمملكة البحرين.

وأعربت دولة قطر عن إدانتها الشديدة للتفجير الإجرامي، حيث قالت وزارة الخارجية القطرية في بيان لها إنها تدين هذا العمل الإجرامي الذي يهدف إلى ترويع الآمنين بما يتنافى مع كافة القيم والمبادئ الإنسانية وتعاليم الشريعة الإسلامية، فإنها تؤكد تضامن دولة قطر الكامل ووقوفها إلى جانب الأشقاء في مملكة البحرين.

بدورها أدانت الكويت العمل الإرهابي الجبان، وأكدت تضامنها مع البحرين ضد الإرهاب. في الأثناء، عبر الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، إياد مدني، عن استنكاره الشديد لوقوع هذا العمل الإرهابي، مجدداً تأكيد موقف منظمة التعاون الإسلامي الثابت الداعم لوحدة مملكة البحرين وأمنها واستقرارها وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.

إدانة التدخلات الإيرانية

أكد رئيس البرلمان العربي أحمد بن محمد الجروان دعم مملكة البحرين والوقوف إلى جانبها في تعزيز أمنها واستقرارها، مثمناً في الوقت ذاته الجهود المتميزة التي تقوم بها المملكة للتصدي لأي تدخلات خارجية ومنع أي يد من أن تنال وتعبث بأمن البحرين. وقال خلال مؤتمر صحافي إن البرلمان العربي وبالنيابة عن الشعب العربي يثمن الجهود المتميزة التي تقوم بها البحرين في التصدي للتدخلات الإيرانية السافرة.

طباعة Email