00
إكسبو 2020 دبي اليوم

القوات العراقية على مشارف قضاء الشرقاط

مقتل المئات من «داعش» في عامرية الفلوجة

احتراق مركبات داعش بعد قصف الطيران العراقي أرتال الإرهابيين في عامرية الفلوجة ــ أ.ف.ب

ت + ت - الحجم الطبيعي

تكبّد تنظيم داعش خسائر فادحة في عامرية الفلوجة بمقتل المئات من عناصره، وتدمير مئات المركبات والآليات والأسلحة، وفيما يكاد زحف القوات العراقية نحو قضاء الشرقاط يكلل بالنجاح، أعلن قائد عمليات الأنبار عن نهاية ما تسمى «ولاية داعش» في الفلوجة.

وقتل أكثر من 150 عنصراً في تنظيم داعش في قصف لطيران الجيش العراقي استهدف رتلاً من آليات التنظيم، ثم عدداً من الفارين منهم غرب عامرية الفلوجة، كما أعلن الناطق باسم قيادة العمليات المشتركة.

وقال العميد يحيى رسول، إنّ طيران الجيش استهدف رتلاً كبيراً لعناصر داعش ضم أكثر من 500 عجلة محملة بالأسلحة، ما أدى إلى تدمير 260 من هذه الآليات، مبيناً أنّ الطيران قصف أحد الأماكن التي اختبأ فيها قسم من الذين استطاعوا التملص من الضربات، موضحاً أنّ عمليات القصف أدت إلى مقتل 150 عنصراً من التنظيم الإرهابي.

تلاشي تنظيم

في الأثناء، قال السفير الأميركي في العراق ستيوارت جونز، إنّ تنظيم داعش بدأ يتلاشى في العراق، مشيراً إلى أنّ بلاده يسّرت تقديم تسهيلات ائتمانية بـ2.7 مليار دولار لقوات الأمن العراقية، واصفاً الصفقة بـ«الممتازة» لمساعدة العراق. ولفت جونز إلى أنّ هدف مؤتمر المانحين الذي سيقام الشهر المقبل ليس ضمان توفير الأموال الكافية لتلبية الاحتياجات الإنسانية لعملية تحرير الموصل فقط، بل أيضاً دعم استقرار جميع المدن المحررة من داعش، مؤكداً أنّ الولايات المتحدة هي الدولة المانحة رقم واحد للمساعدات الإنسانية إلى العراق.

نهاية «داعش»

من جهته، أعلن قائد عمليات الأنبار اللواء الركن إسماعيل المحلاوي، عن انتهاء ما تسمى ولاية داعش في الفلوجة بعد تحرير المدينة.

وقال المحلاوي إنّه تم تدمير رتل كبير لتنظيم داعش في عامرية الفلوجة قبل يومين، حيث تمكنت القوات الأمنية من تدمير الرتل المكون من 500 عجلة في طريق المكسر المؤدي إلى بحرية الرزازة، لافتاً إلى مقتل أكثر من 600 إرهابي والاستيلاء على معدات طبية وأجهزة لاسلكية وضبط كميات كبيرة من الأسلحة والعتاد. على صعيد متصل، أكّد قائد عمليات الأنبار، أنّ «معركة الفلوجة من أنظف المعارك التي جرت في الأنبار من جانب التعامل الإنساني مع النازحين، وعدم الإضرار بالبنى التحتية والحفاظ على الممتلكات، مشدّداً على عدم السماح بعودة الإرهاب مجدّداً إلى الفلوجة.

نصر وشيك

بدوره، أعلن محافظ صلاح الدين أحمد الجبوري، عن تطهير أكثر من 15 كيلومتراً من مفرق الشرقاط باتجاه مركز القضاء، مشيراً إلى أنّ القوات الأمنية اقتربت من تحقيق النصر وسترفع العلم الــعراقي فوق الشرقاط خلال ساعات. وقال الجبوري في بيان، إن المسافة التي تفصل عن قاعدة القيارة أقل من 45 كيــــلومتراً، لافتاً إلى تطهير منطقة تلول الباج بالكامل ووضع بعض القوات فيها لتأمينها. مردفاً: «الإرهابيون يستخدمون السيارات المفخخة فقط في هجماتهم نتيجة انهيارهم وتعرضهم للهجمات المستمرة من قبل القطعات العسكرية والأجهزة الأمنية الأخرى، عناصر التنظيم في انهيار مستمر وبات النصر قريباً ولا تفصلنا عنه سوى ساعات».

حرب هائلة

حذّر رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي من أن أي تمدد للقوات التركية في مدينة الموصل سيؤدي إلى حرب هائلة غير حرب داعش.

وأضاف العبادي في تصريحات نقلتها وكالة «الفرات نيوز»:إنّ المخاوف من الأطماع التركية في الموصل حقيقية.

وذكر أن عملية تحرير شمالي بيجي بدأت من دون إعلان ولا تزال مستمرة، وأن خسائر داعش في الفلوجة وأطرافها كانت هائلة جداً.

طباعة Email