00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الاحتلال يطلق النار على المزارعين في غزة

شهيدان فلسطينيان ومقتل مستوطنة في الخليل

ت + ت - الحجم الطبيعي

أسقط رصاص الاحتلال الاسرائيلي شهيداً فلسطينياً قرب الخليل بزعم طعنه مستوطنة إسرائيلية قتلت في الحادثة، فيما استشهد آخر في حادث مماثل في نتانيا، في حين فتح جنود إسرائيليون نيران الرشاشات الثقيلة على المزارعين الفلسطينيين وسط وجنوب قطاع غزة المحاصر.

واستشهد فتى فلسطيني برصاص الاحتلال أمس قرب مستوطنة كريات أربع الجاثمة على أراضي الفلسطينيين قرب مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة. وقالت مصادر أمنية فلسطينية، إن قوات الاحتلال أطلقت النار على الشاب الذي يبلغ من العمر 17 عاما وأردته شهيداً بحجة محاولته تنفيذ عملية طعن.

وأضافت المصادر أنّ أحد المستوطنين فتح النيران على الشاب عقب تنفيذه عملية الطعن ما أدى إلى استشهاده على الفور.

وزعم رئيس المجلس الحكومي في كريات أربع ملاخي ليفينجر لإذاعة جيش الاحتلال، أنّ الفلسطيني تسلق سياجاً ودخل منزل إحدى الأسر وهاجم الفتاة. وأضاف أن فردين من فريق تدخل تبادلا إطلاق النار معه، وأصيب أحدهما.

وفرض جيش الاحتلال حظراً على سكان المستوطنة، وطلب منهم التزام منازلهم، خشية أن يكون هناك شاب آخر قد تسلل إلى المستوطنة، وأنه ألغى الحظر بعد عملية تمشيط واسعة النطاق.

وفي سياق مشابه، قالت الشرطة الاسرائيلية إن فلسطينيا طعن شخصين في مدينة نتانيا الساحلية قبل أن يطلق أحد المارة النار عليه ويقتله.

وأوضحت الشرطة إن أحد المصابين جروحه خطيرة والآخر متوسطة، مشيرة الى أنهما رجل وامرأة من دون تحديد جنيستهما.

وقالت الشرطة إن المهاجم فلسطيني من طولكرم، التي تبعد مسافة 16 كيلومتراً عن نتانيا.

وإذا صدقت المزاعم الإسرائيلية، فإن الهجوم هو الثاني من نوعه أمس.

ترهيب مزارعين

في الأثناء، أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس النار من الرشاشات الثقيلة صوب المزارعين وأراضيهم وسط وجنوب قطاع غزة.

وشهدت المناطق الشرقية على طول الشريط الحدودي في القطاع تحركات غير اعتيادية لآليات الاحتلال العسكرية الإسرائيلي وسط إطلاق نار وقنابل دخانية وتحليق لطائرات استطلاع في الأجواء.

طباعة Email