فحوصات طبية لـ 800 شخص تعرضوا لقصف كيميائي

كشفت مصادر طبية في محافظة كركوك، شمالي العراق، أمس، عن إجراء فحوصات طبية لـ800 شخص من بلدة تازة ذات الغالبية التركمانية الشيعية، إثر تعرضها لقصف بمواد كيميائية من قبل تنظيم داعش.

وقال قائممقام تازة حسين عادل عباس إن «عدد الذين أجريت لهم فحوصات طبية في مستشفيات كركوك وداقوق بلغ 800 شخص».

وشن تنظيم داعش الأسبوع الماضي هجوماً بصواريخ مزودة بمواد كيميائية استهدف بلدة تازة (220 كيلو متراً شمالي بغداد) إلى الجنوب من كركوك المتنازع عليها بين بغداد وإقليم كردستان.

وانطلق الهجوم من قرية بشير المجاورة التي تخضع لسيطرة الإرهابيين.

وتابع عباس إن 54 شخصاً لا يزالون يتلقون العلاج في حين تم إرسال سبعة إلى مستشفيات بغداد.

وأكدت مصادر طبية في محافظة كركوك، دون الكشف عن هويتها، هذه الأعداد.

وقد حدثت حالة وفاة واحدة لطفلة في الثالثة من العمر.

وشيع مئات من سكان تازة الطفلة فاطمة سمير، التي توفيت إثر إصابتها بمضاعفات جراء تعرضها لغازات ومواد سامة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات