«التحالف» يستخدم المدفعية ضد «داعش» في سوريا للمرة الأولى

شنت القوات الأميركية المتمركزة في الأردن هجوما بالمدفعية الصاروخية، هو الأول من نوعه، على أهداف لتنظيم داعش في سوريا، فيما أصابت المعارضة المسلحة مقاتلة في ريف حماة الشمالي.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إنه تم إطلاق مجموعات من الصواريخ عبر الحدود الأسبوع الماضي لدعم مسلحي المعارضة الذين يقاتلون تنظيم داعش في جنوب سوريا.

ونقل راديو «سوا» عن الناطق باسم عملية «العزم الصلب» ستيف وارن قوله إن التحالف الدولي استخدم سلاح المدفعية، وذلك خلال مساندة التحالف لمقاتلي المعارضة السورية في السيطرة على قاعدة تابعة لتنظيم داعش قرب معبر التنف الحدودي بين العراق وسوريا.

وأضاف الناطق أن القوات استخدمت منظومة المدفعية 142 سريعة التنقل والتي يصل مدى قذائفها إلى 300 كيلو متر.

في سياق آخر، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بإصابة طائرة حربية جراء استهدافها بصاروخ في منطقة كفر نبودة بريف حماة الشمالي.

وقال المرصد في بيان إن مقاتلي فصيل مقاتل استهدفوا طائرة حربية في سماء منطقة كفر نبودة بريف حماة الشمالي، حيث شوهد الدخان ينبعث من الطائرة. وأشار المرصد إلى أن هناك معلومات مؤكدة عن إصابتها، من دون معلومات عن مكان هبوط الطائرة.

إلى ذلك، ذكرت وكالة الإعلام الروسية أن مركزا لوزارة الدفاع الروسية في سوريا تلقى تقارير عن قصف تركي لمواقع كردية في محافظة حلب.

ونقلت الوكالة عن الوزارة الروسية تسجيل 10 انتهاكات لوقف إطلاق النار في سوريا خلال الساعات الـ24 الماضية، في حين وافقت 42 جماعة مسلحة على الهدنة الجزئية حتى الآن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات