إجرام

التنظيم الإرهابي يعدم شاعراً وابنه في دير الزور

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس، أن إرهابيي تنظيم داعش أعدموا شاعرا سوريا وابنه بتهمة الردة في محافظة دير الزور.

وقال المرصد في موقعه على الإنترنت «علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر موثوقة أن تنظيم داعش أبلغ ذوي المهندس والشاعر محمد بشير أحمد العاني بإعدامه مع ابنه إياس بتهمة الردة».

ونقل المرصد عن مصادر قولها إن التنظيم قام باعتقالهما منذ نحو شهرين في بلدة التبني عقب خروجهما من مناطق خاضعة لسيطرة قوات الحكومة بمدينة دير الزور.

والعاني من مواليد 1960 وحصل على شهادة البكالوريوس في الهندسة الزراعية.

وكان من أبرز شعراء محافظة دير الزور وكان عضوا في اتحاد الكتاب العرب في سوريا وأصدر عدة دواوين شعرية منها (رماد السيرة) و(وردة الفضيحة) و(حوذي الجهات).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات