فيديو مسيء يجدد مطالب إسقاط جنسية دشتي

في موقف هو الأول من نوعه، طالب أحد أعضاء مجلس الأمة الكويتي بإسقاط الجنسية عن النائب عبدالحميد دشتي، بعدما تداول مغرّدون مقطع فيديو جديد يسيء فيه إلى المملكة العربية السعودية، خلال كلمة له أمام المجلس الدولي لحقوق الإنسان.

وقال عضو مجلس الأمة الكويتي حمدان العازمي: «أطالب بإسقاط جنسية النائب دشتي لإساءته لدول الخليج المتكرّرة». مبيناً أنّ المجلس اتخذ موقفه إزاء إساءة دشتي، ويجب عليه وقف النائب عند حده.

وأوضح العازمي، أنّ المقارنة مع حالات سابقة تمّ فيها سحب جنسية عدد من الأشخاص بسبب الإضرار بمصالح البلاد، يتوجّب اتخاذ إجراء مماثل بإسقاط جنسية دشتي لإضراره بالمصالح العليا للبلاد، ولا ينبغي السكوت عن اتهامات دشتي لدول الخليج، موضحاً أنّه كان يتوجّب على مجلس الأمة اتخاذ قرار بحق دشتي.

هجوم شعبي

وفيما أفادت مصادر بأنّ هذا الفيديو سابق لجلسة الأول من مارس الجاري التي هاجم فيها مجلس الأمة دشتي وأصدر بياناً يستنكر تصريحه، إلّا أنّ مقطع الفيديو جاء متزامناً مع وجود دشتي في جنيف لحضوره اجتماعاً خاصاً بحقوق الإنسان بحسب ادعائه، وهو ما فتح باب الهجوم الشعبي عليه من جديد وسط مطالبات بإسقاط جنسيته.

ويرى مراقبون أنّه وعلى الرغم من أنّ دشتي يمثّل نفسه في حضور هذا المجلس الذي حضره كما يدعي باعتباره مراقباً لحقوق الإنسان، إلّا أنّه يبقى عضواً بالبرلمان الكويتي، وهو ما جعل الشعب الكويتي ينتفض ضد ما قاله بشأن أحكام الإعدام التي صدرت أخيراً في المملكة.

بدوره، قال النائب الكويتي عبدالله الطريجي: إنّ دشتي الذي يتحدث عن حقوق الإنسان في السعودية، أعلم بما يحدث من انتهاكات وإعدامات في إيران وسوريا ودون محاكمات.

وأعلن الطريجي عن تلقيه مكالمة هاتفية من السفير السعودي في الكويت أعرب فيها عن خالص شكره وتقديره لموقفه المشرف، موضحاً أنّه أبان للسفير أنّ موقفه من إساءة دشتي وتطاوله على المملكة هو موقف كل أهل الكويت.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات