إرهاب

قائد شرطة الأنبار يتبرأ من شقيقه المعتقل

أعلن قائد شرطة الأنبار هادي رزيج براءته من أخيه المعتقل على خلفية محاولة تهريبه سيارة مفخخة إلى داخل مدينة كربلاء، فيما أشار إلى أن تنظيم «داعش» قتل أحد أشقائه واثنين من أولاد عمه وفجر منزله.

وقال رزيج في حديث لعدد من وسائل الإعلام، إن «هناك معلومات مسبقة عن عجلة تابعة لداعش كانت تنقل السلاح من ناحية الوفاء إلى قضاء هيت»، مبيناً أنه «تم الإبلاغ عن العجلة من قيادة شرطة الأنبار إلى اللواء 18 شرطة اتحادية الاستخبارات، وتم القبض عليها».

وأضاف رزيج: «أعلن براءتي من أخي أو أي شخص يمس سيادة وأمن العراق»، مشيراً إلى أن «تنظيم داعش قتل سائقي وشقيقي واثنين من أولاد عمي، كما حاول اغتيالي أربع مرات، إضافة إلى أنه فجَّر منزلي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات