بوتين والسيسي يتوافقان على توسيع حرب الإرهاب لتشمل ليبيا واليمن

الرئيس العراقي يطلب عوناً عسكرياً مصرياً

طلب الرئيس العراقي فؤاد معصوم عوناً عسكرياً مصرياً،في وقت دعا والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، إلى ضرورة تكاتف الصف العربي والعمل معاً على إيجاد حلول فعالة للأزمات التي تجتاح المنطقة، وفي مقدمتها قضية الحرب على الإرهاب، وبالتزامن توافق السيسي والرئيس الروسي فلاديمير بوتين في اتصال هاتفي على ضرورة توسيع الحرب على الإرهاب، لتشمل ليبيا واليمن إلى جانب العراق وسوريا.

وفي الأثناء قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة المصرية، السفير علاء يوسف، إن السيسي استقبل، أمس، نظيره العراقي د. فؤاد معصوم الذي يزور مصر وأكد خلال اللقاء دعم وحدة وسيادة العراق، وشدد على مساندة الجهود الرامية إلى استعادة الأمن والاستقرار في العراق ومواجهة التحديات في مقدمتها المنظمات الارهابية والتصدي لمحاولات بث الفرقة والانقسام بين مكونات الشعب العراقي.

وطبقاً للناطق الرسمي فإن اللقاء تناول مجمل تطورات الأوضاع على الساحة العربية، وأكد السيس خلاله أهمية الحفاظ على وحدة الدول العربية وسيادتها على أراضيها وصون مقدرات شعوبها والتوصل إلى حلول سياسية للأزمات التي تعاني منها.

طلب عون

وفي السياق قال بيان صادر عن الرئاسة العراقية ان معصوم طلب عوناً مصرياً عسكرياً واشار البيان إلى أن العراق يسعى لبناء جيش وطني مبني على أسس مهنية، وشدد معصوم على أهمية الدعم المصري للعراق في مجال تعزيز التعاون العسكري، اشار إلى أن العراق سيجتاز كافة العقبات التي تقف أمام طموح بناء دولة ديمقراطية.

اتصال هاتفي

وفي السياق، قال الكرملين في بيان، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره المصري عبدالفتاح السيسي، أكدا في اتصال هاتفي، أمس، أن مكافحة الإرهاب يجب أن تستمر ليس فقط في سوريا ولكن في ليبيا واليمن أيضاً.

وقال الناطق باسم رئاسة الجمهورية المصرية، إن السيسي أشاد بدور روسيا والولايات المتحدة الأميركية في التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار في سوريا،وبحسب السفير علاء الدين فإن رؤى الجانبين توافقت على أن جهود مكافحة الإرهاب لا يتعين أن تقتصر فقط على سوريا، بل تمتد لتشمل أيضاً كلاً من ليبيا واليمن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات