EMTC

الاحتلال اعتقل 8 فلسطينيين بالضفة

مخطط إسرائيلي لمصادرة 2000 دونم في بيت لحم

دانت السلطة الفلسطينية مخططات الاحتلال لمصادرة أكثر من ألفي دونم من أراضي بيت لحم لأغراض التوسع الاستيطاني، فيما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي تسعة فلسطينيين من محافظتي الخليل وبيت لحم، منهم فلسطينية زعم جنود الاحتلال مهاجمتها جنوداً بالحجارة، وآخر يحمل 600 رصاصة.

وواصلت حكومة الاحتلال مخططاتها التوسعية للاستيلاء على مزيد من الأرض الفلسطينية المحتلة، وتهويد المدينة المقدسة، وبشكل خاص استهداف الأحياء والبلدات الفلسطينية الواقعة في محيط المسجد الأقصى المبارك.

ودانت وزارة الخارجية الفلسطينية مخططات الاحتلال لمصادرة أكثر من ألفي دونم من أراضي قرية كيسان في محافظة بيت لحم لأغراض التوسع الاستيطاني، وربط المستوطنات الجاثمة على أراضي المحافظة بعضها ببعض.

كما تدين الوزارة بشدة استمرار الحفريات التي تقوم بها الجمعيات الاستيطانية، بدعم الحكومة الإسرائيلية وبلدية الاحتلال، أسفل منازل الفلسطينيين في حي وادي حلوة في سلوان، وهو ما سبب تصدعات لجدران عشرات المنازل بشكل بات يهدد بانهيارها على ساكنيها.

مصادر تمويل

وكانت وسائل إعلام عبرية كشفت عن مصادر تمويل هذه المشاريع الاستيطانية، وبشكل خاص في القدس المحتلة التي تقودها الجمعية الاستيطانية المعروفة باسم «إلعاد»، وبينت وسائل الإعلام عن تبرعات كبيرة حصلت عليها هذه الجمعية وجمعيات استيطانية أخرى من جهات منتشرة في أكثر من بلد، وبشكل خاص في الولايات المتحدة، حسب الإعلام العبري.

وأكدت الوزارة أن ما تقوم به حكومة نتانياهو عبر أذرعها الاستيطانية يأتي بهدف الاستيلاء على المزيد من الأرض وتهويدها، سواء في المناطق المسماة (ج)، أو الأحياء والبلدات الفلسطينية في القدس المحتلة، كما تتساوق هذه الحملة مع دعوات المتطرفين من أركان الائتلاف الحاكم إلى فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة الغربية، وتهجير أكبر نسبة ممكنة من سكانها للخارج.

ودعت الوزارة المجتمع الدولي، وفي مقدمته الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، إلى تجفيف مصادر تمويل الجمعيات الاستيطانية، وإلى سرعة التحرك للجم هذه الإجراءات والمخططات الاستيطانية الاستعمارية، عبر قرار دولي ملزم يصدر عن مجلس الأمن الدولي لوقف الاستيطان بجميع أشكاله.

اعتقالات

وقال نادي الأسير الفلسطيني، في بيان، إن ثمانية فلسطينيين اعتقلوا في محافظة الخليل، وهم: معتصم جمال علقم، ومأمون جمال علقم، ومعتز بحر (17 عاماً)، وياسين الرجبي ونجله شادي، علاوة على شادي إبراهيم بحر (25 عاماً)، وليث نور علامي (20 عاماً)، وسامي الداعور، وهو من غزة، ولاعب في نادي شباب السموع.

واعتقل الاحتلال شاباً من بيت لحم وهو محمود نصري صلاح (24 عاماً) على حاجز «الكونتينر» شمال شرقي مدينة بيت لحم، بزعم العثور على رصاص بندقية في سيارته، وفقاً لما نشره موقع القناة السابعة الإسرائيلية. وأشار الموقع أنه تم العثور على 6000 رصاصة من نوع 5,56 في سيارة الأجرة التي كان يقودها الفلسطيني، وهو من سكان نابلس، بعد تفتيش السيارة لدى وصولها إلى الحاجز العسكري.

واعتقلت قوات الاحتلال فلسطينية من ضمن المشاركات في مسيرة احتجاجية نظمتها نسوة مسلمات ضد القيود المفروضة عليهن فيما يتعلق بالمسجد الأقصى. وادعت المصادر الإسرائيلية أن السيدة هاجمت بالحجارة مجموعة من شرطة الاحتلال في منطقة باب العامود، ما استدعى اعتقالها وتحويلها إلى التحقيق. وأضافت المصادر أن مواجهات اندلعت في المكان بعد اعتقال السيدة، استخدمت فيها قوات الاحتلال ما تسميه وسائل تفريق التظاهرات.

43

اقتحم 43 مستوطناً إسرائيلياً، أمس، المسجد الأقصى المبارك، وقاموا بجولة في ساحاته، وسط تكبيرات المصلين الموجودين في الساحات، في حين تواصل شرطة الاحتلال منذ أغسطس الماضي منع مجموعة من النساء والرجال من دخول المسجد الأقصى، بأمر من قائد شرطة الاحتلال في القدس، بحجة «افتعال المشكلات» داخل الأقصى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات