مقاتلو المعارضة يسيطرون على معبر حدودي من «داعش»

687 قتيلاً منذ بدء الهدنة السورية.. وانتهاكات جديدة

مشاهدة الجرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

سُجل العديد من الخروقات للهدنة السورية في يومها الثامن، وسط إحصائية عن سقوط 687 شخصاً في الأسبوع الأول من وقف الأعمال العدائية في جميع المناطق السورية، بينما قصف الجيش التركي مواقع للوحدات الكردية في القامشلي شمال شرقي سوريا، في وقت سيطر مقاتلو المعارضة المسلحة على معبر «التنف» الحدودي بين سوريا والعراق من تنظيم داعش بدعم من غارات التحالف.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس، إن 135 شخصاً قُتلوا في الأسبوع الأول من الهدنة في المناطق التي يغطيها اتفاق وقف القتال. وأضاف أن 552 شخصاً قُتلوا في المناطق التي لا يشملها الاتفاق.

من جهتها، قالت وزارة الدفاع الروسية إنها سجلت تسعة انتهاكات لوقف إطلاق النار خلال الساعات الـ24 الماضية. وأضافت الوزارة في بيان أن ستة انتهاكات وقعت في محافظة حلب وواحداً في دمشق ومثله في اللاذقية وآخر في درعا. وذكرت أن محافظة إدلب تعرضت لهجوم من الأراضي التركية. وأشارت الوزارة إلى أن القوات الجوية الروسية لم تنفذ ضربات على تشكيلات مسلحة.

كما أعلن مسؤول بوحدات حماية الشعب الكردية أن الجيش التركي أطلق النار على عناصرها قرب مدينة القامشلي في شمال شرقي سوريا قرب الحدود التركية.

وقال ريدور خليل، المسؤول بوحدات حماية الشعب، إن القوات التركية أطلقت النار على أفراد من هذه الوحدات قرب مدينة القامشلي، ما أدى إلى إصابة أحدهم بجروح خطرة.

سيطرة

في سياق آخر، سيطرت فصائل مسلحة معارضة على منفذ التنف الحدودي بريف حمص الجنوبي الشرقي، عند الحدود السورية العراقية، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد إن هؤلاء المسلحين دخلوا الأراضي السورية من الأردن، حيث تم تدريبهم قبل أن يتوجهوا إلى التنف التي يسيطر على الجانب العراقي منها تنظيم داعش.

وكان التنظيم الإرهابي سيطر في مايو 2015 على تدمر والتنف آخر معبر حدودي مع العراق كان بيد القوات الحكومية.

وأجبرت الغارات الجوية للتحالف الذي تقوده واشنطن تنظيم داعش على الانسحاب من الجانب السوري من المعبر، ما سهّل تقدم الفصائل المعارضة المسلحة، بحسب مدير المرصد رامي عبد الرحمن.

وعلى باقي الحدود السورية العراقية، لا يزال داعش يسيطر على معبر البوكمال الاستراتيجي بريف دير الزور الذي يربط مدينتي البوكمال السورية والقائم العراقية.

في سياق آخر، وبعد انقطاع دام اكثر من أربعة اشهر نتيجة المعارك، أفادت وكالة الانباء السورية (سانا) عن بدء التيار الكهربائي بالعودة تدريجياً إلى محافظة حلب في شمال البلاد.

ضربات

قال الجيش الأميركي، أمس، إن الولايات المتحدة وحلفاءها نفذوا 14 ضربة ضد تنظيم داعش أول من أمس، منها 12 ضربة في العراق وضربتان في سوريا. واستهدفت ضربتان في العراق وحدتين تكتيكيتين لداعش وأحد الأنفاق قرب الرمادي. وقال الجيش إن إحدى الضربات في سوريا دمرت موقعين قتاليين للتنظيم بالقرب من تدمر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات