دعوات إلى الاستعداد المكثّف لمعركة تحرير الموصل

اعتقالات بالمقدادية وتعزيزات في الرمادي

تفاعل الميدان في العراق على نحو لافت، ففيما شُنّت حملة دهم واعتقالات واسعة في مدينة المقدادية، وصلت تعزيزات عسكرية إلى الرمادي في محاولة لاستعادة منطقة الخالدية، في الأثناء دعا رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي عمار الحكيم إلى الاستعداد بشكل مكثف لمعركة تحرير الموصل من براثن «داعش».

وكشفت مصادر أمنية عراقية، عن أن قوة أمنية شنت حملة اعتقالات في مدينة المقدادية، بعد ساعات من تعرض المنطقة لقصف بقذائف الهاون، ما أدى لموجة نزوح من المدينة. وأشارت المصادر إلى أن «القوة الأمنية دهمت منطقة نهر الإمام في مدينة المقدادية التي تقع في محافظة ديالى شمال شرق بغداد، ونفذت حملة اعتقالات فيها». ويأتي ذلك بعد أيام من مطالبة مليشيات شيعية سكان المنطقة بمغادرة المدينة، الأمر الذي زاد المخاوف من وقوع انفلات طائفي.

وصول تعزيزات

وعلى الصعيد الميداني، أكد قائد عمليات الأنبار إسماعيل المحلاوي وصول تعزيزات عسكرية إلى شمال شرق مدينة الرمادي للمشاركة في عمليات استعادة منطقة الخالدية التي يسيطر عليها تنظيم داعش منذ أكثر من عام. وقال المحلاوي إن «التعزيزات تتألف من لواءين عسكريين ومقاتلين من أبناء العشائر». وتقع منطقة الخالدية بين مدينتي الرمادي والحبانية التي تسيطر عليها القوات العراقية. كما تعتبر منطلقا لهجمات «داعش».

دعوات استعداد

على صعيد متصل، دعا رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي عمار الحكيم إلى الاستعداد بشكل مكثف لمعركة تحرير الموصل من سيطرة تنظيم داعش.

وقال الحكيم خلال اجتماعه مع بيرث ماجورك مبعوث الرئيس الأميركي باراك أوباما: «علينا الاستعداد بشكل مكثف لمعركة الموصل، لرمزية هذه المدينة كونها ستكون منطلقا لكسر ظهر داعش الذي حاول فك الخناق عن نفسه بالخروقات الأمنية الأخيرة».

مضيفاً أنّ العراق يتمتع بالاكتفاء الذاتي من الرجال وما يطلبه هو الدعم الجوي والمعلومة الاستخبارية والجدية في قطع مصادر التمويل عن داعش. ولفت الحكيم إلى أنّ «داعش بات رهاناً خاسراً وعلى دول العالم أن تعي أن داعش تهديد عابر للحدود، وأن له حواضن في بلدان كثيرة وستستفحل هذه الحواضن ما إن تجد لنفسها الظروف المناسبة».

15

أفاد الناطق باسم شرطة الأنبار العراقية العقيد ياسر الدليمي بمقتل 15 عنصرا من تنظيم داعش في قصف لطيران التحالف الدولي خلال الساعات الماضية في ضواحي ناحية الخالدية شرقي الرمادي.

وقال الدليمي إن حملة تطهير مناطق شرقي الخالدية بالأنبار وخاصة منطقة البوعبيد التي تنفذها القوات العراقية منذ فجر أمس، رافقها توفير غطاء جوي ينفذه طيران التحالف الدولي، حيث استهدف خلال الساعات الماضية ثلاثة مواقع لتنظيم داعش ما أسفر عن مقتل 15 من عناصر التنظيم، مشيراً إلى أن «عملية تطهير مناطق شرقي الخالدية مستمرة، وتسير وفق الخطط المرسومة وتحقق نجاحا كبيرا للقوات الأمنية العراقية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات