تعثّر

البرلمان اللبناني يفشل في انتخاب رئيس للمرة الـ 36

أرجأ مجلس النواب اللبناني للمرة السادسة والثلاثين جلسة انتخاب رئيس جديد للجمهورية نتيجة الانقسام السياسي الحاد في البلاد، على رغم تسجيل رقم قياسي لعدد النواب المشاركين.

وتميزت الجلسة بحضور رئيس كتلة المستقبل سعد الحريري، للمرة الأولى منذ عودته من الخارج، بالإضافة إلى مشاركة كل من رئيس البرلمان نبيه بري ورئيس كتلة اللقاء الديمقراطي وليد جنبلاط. وأعلن بري تأجيل جلسة الانتخاب إلى 23 مارس.

وشارك في الجلسة قبل إعلان تأجيلها 72 نائباً، في وقت يتطلب انتخاب رئيس حضور ثلثي أعضاء مجلس النواب البالغ 86 نائباً من أصل 128. ولم يتمكن البرلمان منذ انتهاء ولاية الرئيس السابق ميشال سليمان في 25 مايو 2014 من توفير النصاب القانوني لانتخاب رئيس.

 وقال سعد الحريري الذي قدم إلى لبنان الشهر الماضي في زيارة هي الثالثة منذ خروجه من الحكم في العام 2011، بعد جلسة أمس: «سأتمسك بترشيحي لفرنجية أكثر بعد هذه الجلسة»، مضيفاً: «لا أريد اتهام الجميع بالتعطيل، وأتفهم الوزير فرنجية آملاً أن يحضر الجلسة المقبلة من غاب عن هذه الجلسة لممارسة حقهم الدستوري وحق الدستور عليهم».

وأردف الحريري: «باق في لبنان حتى جلسة انتخاب الرئيس المقبلة وعلينا تحييد البلد عن الحريق في سوريا والحل الوحيد لإعادة الأمور داخلياً إلى نصابها هو انتخاب رئيس».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات