«وزاري» عربي 10 مارس لاختيار أمين عام جديد للجامعة

يعقد مجلس جامعة الدول العربية اجتماعاً غير عادي على مستوى وزراء الخارجية العرب في العاشر من مارس الجاري، بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالعاصمة المصرية القاهرة.

ويأتي الاجتماع المرتقب بناءً على طلب مصر لاختيار أمين عام جديد للجامعة، وذلك نظراً لتأجيل انعقاد القمة العربية في دورتها الـ27 إلى يوليو المقبل في موريتانيا.

وقال نائب الأمين العام للجامعة أحمد بن حلي، في تصريحات أمس، إن الأمانة العامة تلقت مذكرة رسمية من مندوبية مصر الدائمة لدى الجامعة تتضمن طلب الحكومة المصرية بعقد اجتماع لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية في دورة غير عادية يوم 10 مارس الجاري، على هامش الدورة العادية الوزارية الـ145 التي ستترأسها مملكة البحرين، وذلك لتعيين أمين عام جديد للجامعة نظراً لتأجيل القمة العربية إلى يوليو المقبل في موريتانيا، وعقب إعلان د. نبيل العربي عدم اعتزامه الترشح لولاية جديدة.

وأفاد بن حلي بأن الأمانة العامة للجامعة عممت المذكرة المصرية على دولها الأعضاء، وتلقت ردوداً مؤيدة، موضحاً أن الدول التي أيدت عقد هذه الدورة هي الجزائر والسعودية والبحرين، كما أبلغ عدد من الدول وبشكل شفوي أيضاً تأييدها لهذا الطلب.

إلى ذلك، قال الناطق باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد أبوزيد، إن وزير الخارجية سامح شكري يجري اتصالات مكثفة مع وزراء الخارجية العرب لتأمين الدعم العربي المطلوب للمرشح المصري لمنصب أمين عام جامعة الدول العربية، موضحاً أن المؤشرات الأولية لتلك الاتصالات إيجابية، وتعكس دعماً متزايداً للمرشح المصري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات