00
إكسبو 2020 دبي اليوم

روسيا تعرض الوساطة وتنتقد الاعتداء على سفارة الرياض

أعلنت روسيا استعدادها للتوسط في الخلاف الحالي بين السعودية وإيران وذلك حسبما ذكرت وكالة أنباء انترفاكس الروسية أمس، استناداً إلى مصادر في الخارجية الروسية في موسكو، بينما دعت العديد من الدول إلى التهدئة.

ونقلت انترفاكس عن دبلوماسي روسي قوله: «كنا دائماً مع التقريب بين طهران والرياض». غير أن الدبلوماسي الروسي أكد في الوقت ذاته أن أياً من الجانبين لم يخاطب روسيا بهذا الشأن حتى الآن. ونقلت «ايتار تاس» عن مصدر دبلوماسي روسي قوله " مستعدون لدعوة وزيري الخارجية السعودي والإيراني .. إذا كان شركاؤنا في ايران والسعودية مستعدين وراغبين في المجيء، فان مبادراتنا قائمة".وفي الوقت ذاته قالت الخارجية الروسية إن الهجمات على البعثات الدبلوماسية لا يمكن أبداً اعتبارها وسيلة قانونية للاحتجاج.

قلق بالغ

وأبدت الوزارة قلقاً بالغاً إزاء تدهور الوضع في المنطقة ودعت السعودية وإيران ودولاً أخرى إلى «ضبط النفس وتفادي أي خطوات يمكن أن تعقد الموقف وتؤدي إلى إذكاء التوترات».

من جهتها، دعت ألمانيا كلاً من السعودية وإيران إلى الحوار واستخدام كل الخيارات المتاحة لتحسين العلاقات الثنائية.

الحوار

وقال الناطق باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت: نحث البلدين على الانخراط في حوار. ندعو البلدين إلى استخدام كل الإمكانيات لتحسين العلاقات الثنائية».

أما الصين فقد أعربت عن خشيتها من صراع إقليمي، وقالت الناطقة باسم الخارجية الصينية هوا تشون ينغ إنها قلقة من احتمال اشتداد حدة الصراع في الشرق الأوسط. وأضافت أنه يتعين ضمان سلامة الدبلوماسيين واحترامهم. وتابعت: «نأمل أن تلتزم الأطراف المعنية بالهدوء وضبط النفس وأن تحل خلافاتها بشكل لائق عن طريق الحوار والمشاورات وأن تحافظ معاً على السلام والاستقرار في المنطقة».

خطوات حاسمة

وشجعت الولايات المتحدة الجهود الدبلوماسية في المنطقة ودعت الزعماء لاتخاذ «خطوات حاسمة» للحد من التوترات.

وبحث الأمير محمد بن سلمان مع وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فوندرلاين العلاقات بين البلدين والجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب.

طباعة Email