00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أكدت أن تنفيذ الأحكام القضائية ضرورة لحماية الأمن والاستقرار

المنامة: نقف مع الرياض في كل ماتتخذ لردع الإرهاب

عضدت مملكة البحرين موقفها الداعم للمملكة العربية السعودية وجددت تأكيدها بالوقوف إلى جانبها في كل ما تتخذه من قرارات رادعة ولازمة لمواجهة العنف والتطرف ووصفتها بأنها صمام أمان دول المنطقة، ووصفت تنفيذها للأحكام القضائية بحق المجرمين والإرهابيين بأنه خطوة ضرورية ومهمة للحفاظ على الأمن والاستقرار،في وقت اتخذت وزارة الداخلية إجراءات احترازية لأية محاولة تهدف للتعاطي السالب مع ما اتخذته السعودية من خطوات.

وفي الأثناء شددت وزارة الخارجية البحرينية في بيان أصدرته أمس على موقف البحرين الراسخ والمتضامن مع السعودية والمؤيد لكافة ما تتخذه من اجراءات رادعة ولازمة لمواجهة العنف والتطرف.وأكّدت على أن قيام المملكة العربية السعودية بتنفيذ الأحكام القضائية بحق من ثبت عليهم بالأدلة والبراهين الجرائم المنسوبة اليهم هي خطوة ضرورية ومهمة للحفاظ على أمن وأمان كافة أبناء الشعب السعودي والمقيمين على ارضها وردع كل من تسول له نفسه محاولة إثارة الفتن والقلاقل أو العبث بأمن واستقرار المملكة العربية السعودية.

حماية الإسلام

من جانبه، أكد رئيس الوزراء في مملكة البحرين الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة بأن مواقف المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في حماية الإسلام والمسلمين مشرفة.

وشدّد خليفة بن سلمان على أنّ جهود المملكة في التصدي لكل من يحاول المساس بأمن الأمة واستقرارها ويعيث في الأرض فسادا بالفكر الضال وبالأعمال التي لايقرها دين أو شريعة لهو موضع تقدير عربي وإسلامي وعالمي.

وأكد على أنّ قيادة المملكة العربية السعودية التي حمت الحرمين الشريفين منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود قادرة في عهد الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود على حماية الشعب السعودي والأمتين العربية والإسلامية.

صمام أمان

من ناحيته، أكّد وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة أن ‏السعودية هي صمام أمان دول المنطقة ضد الإرهاب و أحزاب الشر و الدول الإرهابية.ودعا الوزير البحريني، في تغريدة على حسابه على «تويتر» إيران ‏أن تقف مع المملكة العربية السعودية في مواجهتها للإرهابيين لتخليص المنطقة من شرورهم.

تأكيد من «الداخلية»

إلى ذلك، أكدت وزارة الداخلية البحرينية على حق المملكة العربية السعودية في اتخاذ كل ما تراه مناسبا من إجراءات وتدابير أمنية تضمن حفظ الأمن والاستقرار في كافة ربوعها.

وشددت الداخلية البحرينية في بيان على اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة تجاه أي إساءة أو تعاط سلبي من خلال بيان أو تصريح بشأن تنفيذ الأحكام القضائية التي صدرت باعتبار ذلك يشكل إثارة للفرقة والفتنة وتهديدا للسلم الأهلي.

وقطعت الوزارة بعدم مقبولية التعقيب والتدخل في أحكام القضاء بالمملكة العربية السعودية أو غيرها من الدول، وأكدت بأنها لن تتوانى عن اتخاذ كل ما يلزم تجاه أي تدخل في الشؤون السيادية المتعلقة بأمن دول مجلس التعاون الخليجي..

وأوضحت بأنه من يخالف سوف يعرض نفسه للملاحقة القانونية خليجيا في إطار الالتزام الأمني والقانوني بين دول المجلس.ودعت إلى الالتزام بالقانون الذي يقضي باستقاء المعلومات من مصادرها الرسمية وعدم استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في نشر شائعات مغرضة تمس الأمن والسلم الأهلي.

رفض تدخلات

أدانت وزارة الخارجية البحرينية التصريحات الصادرة عن الناطق باسم الخارجية الإيرانية، ووصفتها بغير المسؤولة، وبأنّها تعد استمراراً للتدخلات السافرة في الشأن الداخلي لمملكة البحرين.

وأكدت الوزارة، في بيان أصدرته، أن هذه التصريحات تتنافى مع مبادئ الأمم المتحدة وكل القوانين الدولية التي تحث جميعها على ضرورة احترام سيادة الدول واستقلالها، وتعكس نهج المسؤولين الإيرانيين الذي يتسم بالطائفية.

طباعة Email