00
إكسبو 2020 دبي اليوم

سبجكت

قوات أميركية عراقية كردية تنفذ إنزالاً في كركوك

■ قوات عراقية خاصة على متن آلية في سامراء | أرشيفية

أفاد مصدر أمني أمس، بقيام قوات مشتركة أميركية خاصة، وعراقية، وكردية بعملية إنزال استهدفت مواقع، ومقرات لتنظيم داعش غربي كركوك الليلة قبل الماضية.

وقال المصدر، إن «القوه المشتركة قامت بعملية إنزال على أهداف ومواقع لداعش في مركز قضاء الحويجة، وناحية الزاب وقريتي الخان وشريعة، بعد العاشرة من مساء (الجمعة)».

استهداف مواقع

وأوضح المصدر أن «العملية استهدفت أربعة مواقع لتنظيم داعش وهي مقر الشرطة الإسلامية داخل قضاء الحويجة في مقر مديرية شرطة الحويجة، ومبنى روضة الحويجة قرب إعدادية الحويجة، ومقر الاتصالات في منزل سليمان علي فرج الجبوري- وهو عضو قيادة فرع سابق بحزب البعث- قرب جسر الزيدان بقرية الخان شرقي الحويجة، 65 كيلو متراً غربي كركوك..

ومقر الأمنية في قرية شريعة التابعة إلى ناحية الزاب 65 كيلو متراً غربي كركوك».

وقال المصدر، إن القوة المنفذة هي جهاز مكافحة إرهاب السليمانية مع القوات الخاصة الأميركية، مشيراً إلى أنهم اشتبكوا مع إحدى المجموعات في مديرية شرطة الحويجة.

وأوضح أنه تم قصف أهداف داخل الحويجة، مؤكداً أن القوة انطلقت من مطار بغداد وبمشاركة فريق خاص من جهاز مكافحة الإرهاب الوطني إلى جانب قوة السليمانية والقوات الخاصة الأميركية، واستخدمت ثماني طائرات مروحية أميركية.

فك ارتباط

وتعد هذه العملية استكمالاً لملاحقة أهداف كبيره جرى اعتقالها يوم الثلاثين من الشهر الماضي، وهو رابع إنزال تشهده مناطق جنوبي كركوك وغربها.

وأشار إلى أن «العمليات الخاصة تهدف للقضاء على قيادات داعش وفك الارتباط في ما بينهم، وقطع طرق التمويل، بما يشل ويضعف حركته، ويصيب عناصره بالخوف والهلع الدائم».

من جانبه، قال النائب في البرلمان العراقي عن عرب كركوك خالد المفرجي إن «العملية تعد الرابعة من نوعها، التي تستهدف أهم مقار داعش في الحويجة ونواحيها»، مبيناً أن العملية أسفرت عن سقوط قتلى بين عناصر التنظيم، واعتقال مطلوبين، من دون ذكر أعدادهم.

طباعة Email